أخبارأخبار أميركاصفقة القرن

ترامب يكشف عن موعد إعلان صفقة القرن خلال أيام

كشفت مصادر في الإدارة الأمريكية إلى موقع أكسبوس الأمريكي عن اتخاذ الرئيس دونالد ترامب قراره بشأن عرض بنود صفقة القرن قبل الانتخابات الإسرائيلية، المقررة في الثاني من مارس المقبل.

وأوضحت المصادر أن قرار ترامب بالإعلان عن بنود صفقة القرن قبل عقد الانتخابات التشريعية في إسرائيل، يأتي لدعم موقف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الحصول على الأغلبية وتشكيل الحكومة الجديدة، وفي حالة تأخره عن الإعلان عنها في الوقت الحالي، قد تتعطل بسبب إنشغال ترامب بحملته الانتخابية.

كما ذكرت الصحيفة أن من بين الأمور التي قد تحسم قرار ترامب حول طرح “صفقة القرن” قبل الانتخابات الإسرائيلية المقبلة، هي النتائج التي قد تخلص إليها الاجتماعات التي سيعقدها مع قادة وزعماء الدول من جميع أنحاء العالم، وخاصة دول المنطقة ذات الصلة، لمناقشة هذه المسألة، خلال المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يعقد خلال الفترة المقبلة، بمنتجع دافوس في سويسرا.

ووفقًا للصحيفة، فإن قرار ترامب سيتأثر كذلك بنتائج الاجتماعات التي من المتوقع أن يعقدها صهره ومستشاره الذي أوكل إليه مهمة صياغة “صفقة القرن”، جاريد كوشنر، مع نتنياهو، ورئيس قائمة “كاحول لافان” بيني غانتس، في وقت لاحق من هذا الأسبوع في القدس.

وشددت القناة على أن نتنياهو سيدفع الإدارة الأمريكية بجميع الوسائل المتاحة، نحو الإعلان عن “صفقة القرن” قبل الانتخابات، فيما سيعارض غانتس ذلك بشدة، وسيعتبره تدخلاً في الانتخابات.

يشار إلى أن مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي، روبرت أوبراين، كان قد صرّح الأسبوع الماضي، بأن حل الأزمة السياسية في إسرائيل، ليس شرطا لطرح “صفقة القرن”، وأضاف في مقابلة مع موقع “أكسيوس” الإخباري، أن البيت الأبيض قد يعلن عن تفاصيل الخطة، حتى قبل الانتخابات الإسرائيلية المقبلة.

انتقادات إسرائيلية
من جانبه، قال محللون إسرائيليون إن تحالف “أزرق أبيض” يتخوف من أن يستنفر ترامب لدعم اليمين الإسرائيلي عبر طرح الخطة التي أعدّتها الإدارة الأميركية لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والمعروفة بـ”صفقة القرن”.

وفي تحليل نشرته النسخة العبرية لموقع “المونتور”، أشار المعلق الإسرائيلي بن كاسبيت أن التسريبات حول إمكانية أن يعلن ترامب “صفقة القرن” قبل موعد الانتخابات الإسرائيلية تمثل “صداعا” لقيادة “تحالف أزرق أبيض.

ولفت إلى أن زعيم التحالف بني غانتس بعث بانتقادات للإدارة الأميركية عبر قنوات سرّية، مشيراً إلى أنه غير معني حالياً بأن يكون في مواجهة مباشرة مع ترامب عشية الانتخابات.

واستدرك أن غانتس أقدم بالفعل على توجيه انتقادات لاذعة لسلوك إدارة ترامب، حيث طالب في مؤتمر صحافي إدارة ترامب “بتوخي الحذر وعدم عرض الخطة قبل الانتخابات فهذا سيكون تدخلا فظا ومباشرا في العملية الانتخابية”.

وكشف كاسبيت أنّ غانتس استغل اللقاء الذي جمعه في تل أبيب أخيرًا بالمبعوث الأميركي للمنطقة، آفي بيركوفيتش، وشن انتقادات لاذعة لخطط الإدارة بالكشف عن “صفقة القرن” قبل الانتخابات. وأضاف أن تحول قادة “أزرق أبيض” للقنوات السرّية للتأثير على واشنطن ومنع ترامب من التدخل لصالح نتنياهو جاء بعد أن أدركوا أن الانتقادات العلنية لم تثر انطباع المسؤولين الأميركيين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين