أخبارأخبار أميركا وكنداهجرة

ترامب يقتحم سباق الانتخابات الرئاسية في المكسيك

اقتحم الرئيس الأمريكي، دونالد ، سباق الانتخابات الرئاسية في ، بتغريدات على تويتر اتهم فيها السلطات هناك بأنها لا تفعل شيئًا لوقف الهجرة السرية إلى ، مهددًا بإلغاء اتفاقية التبادل التجاري الحر في الشمالية.

وتصدى مرشحو الرئاسة في المكسيك، في حملاتهم الانتخابية، للرد على الهجوم الذي شنه الرئيس الأميركي على بلادهم. وقال مرشح اليسار، أندريس لوبيز، الأوفر حظاً بالفوز حسب استطلاعات الرأي، إنه لن يقبل بأي إهانة للمكسيك وشعبها.

فيما قال ريكاردو آنايا، الذي يرأس تحالفًا يضم أحزابًا من اليمين واليسار، إن التصريحات الجديدة للرئيس الأميركي تستدعي ردًا حازمًا يحفظ كرامة المكسيكيين.

وشدد آنايا، الذي يحتل حاليًا المرتبة الثانية في السباق الرئاسي بحسب استطلاعات الرأي، على أن مشكلة الهجرة تقلق المكسيك بقدر ما تقلق الولايات المتحدة، مطالبًا بتحمّل مسؤولياتها على صعيد مكافحة تهريب الأسلحة إلى بلاده.

من جانبه دافع وزير الخارجية المكسيكي، لويس فيديغاراي، في تغريدة على تويتر، عن التعاون بين بلاده والولايات المتحدة في مجال الهجرة.

وكان ترامب قد نشر سلسلة تغريدات على تويتر، صباح الأحد، قال فيها إن “المكسيك تكاد لا تقوم بأي شيء لمنع الناس من التدفق للمكسيك عبر حدودها الجنوبية ثم إلى الولايات المتحدة. إنهم يسخرون من قوانين الهجرة الغبية لدينا”.

وتابع بغضب: “عليهم (المكسيك) وقف التدفق الكبير للمخدرات والأشخاص، وإلا سأضع حدا لبقرتهم الحلوب، نافتا. نحتاج إلى الجدار”.

وكان ترامب قد فشل في التوصل إلى حل وسط مع الديمقراطيين لإقناعهم بالموافقة على تمويل الجدار الذي يريد بناءه على الحدود مع المكسيك.

وتعيد إدارة ترامب أيضا التفاوض على اتفاقية نافتا المُطبقة منذ 1994 بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، والتي هدد الرئيس الجمهوري بالانسحاب منها.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين