أخبارأخبار أميركا

ترامب يعود للبيت الأبيض.. خلع الكمامة ودعا الأمريكيين لعدم الخوف من كورونا

عاد الرئيس دونالد ترامب إلى البيت الأبيض اليوم، بعد ثلاث ليال قضاها في مركز والتر ريد الطبي العسكري للعلاج من فيروس كورونا الذي اكتشف إصابته به يوم الخميس الماضي.

ورغم أن ترامب لم يكمل رحلة علاجه من الفيروس إلا أنه أصر على ما يبدو على مغادرة المستشفى، بعدما أكد الفريق الطبي الخاص به تحسن حالته وأنه مؤهل لذلك، على أن يستكمل علاجه بالبيت الأبيض تحت رعاية طبية.

ويرى مراقبون أن ترامب حرص منذ علمه بإصابته بفيروس كورونا على إظهار قوته في مواجهة الفيروس، سواء في مشهد مغادرته للبيت الأبيض، أو رسائل الفيديو والتغريدات التى كان ينشرها على حسابه في تويتر من المستشفى، أو في المشهد المثير للجدل الذي خرج فيه لتحية أنصاره أمام المستشفى، وأخيرًا بعودته التي بدت متسرعة إلى البيت الأبيض قبل أن يكتمل تعافيه من المرض.

ووقف أنصار ترامب خارج المستشفى في انتظار خروجه حاملين الرايات المخصصة لحملته الانتخابية ومطلقين الهتافات معبرين عن تشجيعهم للرئيس الأميركي، الذي خرج من باب المستشفى وهو يرتدي قناعًا طبيًا أبيض، ويرفع قبضته في الهواء تعبيرًا عن القوة والصمود.

خلع الكمامة

ووفقًا لفيديو نشره ترامب على حسابه بموقع تويتر، ظهرت الطائرة الرئاسية وهي تحط به في البيت الأبيض، حيث غادرها وهو يرفع إبهامه لأعلى ويلوح للصحفيين، بينما كان يسير نحو مبنى البيت الأبيض، الذي صعد سلمه إلى الطابق الثاني، وسرعان ما خلع كمامته، ووقف لالتقاط الصور بدونها، وهو يلوح للموجودين ويبادرهم بالتحية العسكرية يرفع إبهامه لأعلى ويحيي الآخرين.

ومع مشهد مغادرته المستشفى عاد ترامب ليتواصل مع متابعيه على تويتر عبر عدة تغريدات، بدأها بتغريدة عن ارتفاع سوق الأسهم بعد انباء تحسن صحته، وأخبار وصفها بالعظيمة لأمريكا تتعلق بالوظائف.

وأكد ترامب أنه سيعود لاستئناف نشاطه، قائلاً في تغريدة أخرى إنه سيعود لاستئناف حملته الانتخابية قريبًا!!، منتقدًا ما وصفه بـ “الأخبار الكاذبة”، و”استطلاعات الرأي الوهمية”.

ووفقًا لموقع “الحرة” أكد تيم مورتاه، المتحدث باسم حملة ترامب الانتخابية، أن الرئيس ينوي المشاركة في المناظرة الرئاسية الثانية أمام منافسه جو بايدن، المتوقع عقدها في 15 أكتوبر، في مدينة ميامي بولاية فلوريدا.

دور البطل

وفي تأكيد لمحاولته الظهور بدور البطل في مواجهة أزمته مع فيروس كورونا، أعاد ترامب تغريدة كتبتها ميراندا ديفاين، كاتبة العمود في “نيوز كورب”، قالت فيها: :”أنت ترى الحماس للرئيس خارج مستشفى والتر ريد.. يمكنك رؤيته فى التسجيلات من فلوريدا إلى بنسلفانيا وفرجينيا الغربية حيث يتفوق الجمهوريون على الديمقراطيين بنسبة 2 إلى 1”.

وأضاف :”إذا عاد الرئيس إلى مسار الحملة الانتخابية، فسيكون البطل الذى لا يقهر، ولن ينجو فقط من كل حيلة قذرة ألقى بها الديمقراطيون عليه، ولكن الفيروس الصينى أيضًا، سيُظهر لأمريكا أننا لم نعد مضطرين للخوف”.

وعقب ذلك بث ترامب فيديو على تويتر حث فيه الأمريكيين على العودة للعمل وعدم الخوف من فيروس كورونا، مشيرًا إلى أنه سيتم طرح اللقاحات في وقت قريب.

ووفقًا لموقع “الحرة” أكد ترامب أنه “تعلّم الكثير عن فيروسكورونا” وقال للأمريكيين: “لا تتركوه يتحكم في حياتكم. لا تخافوا منه. كونوا حذرين. أنتم تستطيعون هزيمته” ودعاهم إلى “العودة للعمل”.

وأضاف: “لدينا أفضل المعدات الطبية. أفضل الأدوية التي تم تطويرها حديثًا، وستحظى بموافقة قريبا”، وقال إن “اللقاحات ستطرح قريبًا جدًا”.

وتابع أنه كان “في المقدمة” رغم علمه بـ”خطورة ذلك” مشيرًا إلى أنه “لا يمكن لقائد ألا يفعل ما فعلته”. وأكد، ترامب، أنه كان بإمكانه مغادرة المستشفى، قبل يومين، وكان يشعر أنه أفضل مما كان عليه قبل 20 عامًا”.

حديث الأطباء

وكان طبيب البيت الأبيض، شين كونلي، قد اكد أن وضع الرئيس يدعم قراره بالخروج من المستشفى، وفقا ما جاء بإيجاز صحفي عقده اليوم الإثنين.

ووفقًا لشبكة (CNN) قال كونلي: “لقد مضى 72 ساعة على آخر ارتفاع لحرارته، مستوى الأوكسجين والإشباع المتنقل، والتنفس، كل تلك الأمور أصبحت طبيعية”.

وتابع: “رغم أنه لم يتجاوز مرحلة الخطر تمامًا، اتفقنا أنا والفريق على أن جميع تقييماتنا والأهم من ذلك، وضعه الصحي، يدعم العودة الآمنة للرئيس إلى منزله، حيث سيكون محاطًا بخيرة المختصين بوحدة الرعاية الطبية في البيت الأبيض”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين