أخبارأخبار أميركا

ترامب يعلن تفاصيل مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد مقتل زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي خلال غارة قادتها القوات الأمريكية خلال الليل في سوريا.

قامت عملية عسكرية أمريكية في سوريا استهدفت أبو بكر البغدادي، وقال عدد من المسؤولين الأميركيين إن البغدادي كان هدفا لغارة ليلية، لكنهم امتنعوا عن الجزم بقتله، إلى حين إعلان ترامب عن ذلك رسميا في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض.

 وقال ترامب خلال المؤتمر الصحفي إن البغدادي قتل بعد تفجير “سترته” الناسفة، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من رفاق البغدادي قتلوا أيضا في العملية، التي لم يسقط فيها قتلى من القوات الأمريكية.

وأوضح أنه تم التعرف على هوية البغدادي من خلال نتائج اختبارات أجريت بعد الغارة، مضيفا أن القوات الأمريكية الخاصة حصلت على معلومات مهمة من موقع العملية في محافظة إدلب شما غربي سوريا.

وأضاف أن القوات الأميركية التي نفذت العملية ظلت في الموقع لمدة ساعتين تقريبا، وقال إن “قوات خاصة نفذت عملية جريئة في شمال غربي سوريا”، موضحا أن 8 طائرات هليكوبتر شاركت في العملية.

وقال ترامب: “بدأنا نتلقى معلومات إيجابية جدا عن مكان البغدادي قبل شهر”، وأضاف: “تمكنا من تحديد مكان وجود البغدادي قبل أسبوعين”، مؤكدا أنه شاهد العملية مع نائبه مايك بنس وآخرين.

وأكد أن القوات الأميركية الخاصة تعرضت لإطلاق النار عند وصولها إلى المجمع الذي كان يختبئ فيه زعيم تنظيم داعش، مشير إلى أن المدخل الرئيسي للمجمع كان مفخخا.

وذكر أن البغدادي قتل 3 أطفال خلال الغارة الأميركية على المجمع الذي كان يتحصن فيه، مشيرا في الوقت نفسه إلى 11 طفلا آخرين لم يصابوا خلال العملية.

وتابع ترامب قائلا “مات كالكلب. مات كجبان. العالم الآن مكان أكثر أمانًا.”

كما قال مسؤول بالمخابرات العراقية اليوم الأحد إن جهاز المخابرات زود التحالف بقيادة الولايات المتحدة بالإحداثيات الدقيقة لموقع زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي مما مهد الطريق لتنفيذ غارة يقال إنها أدت لمقتله.

وأضاف المسؤول أن المخابرات عرفت بالموقع بعد القبض على عراقي وعراقية من ”الدائرة المقربة“ للبغدادي قدما معلومات أدت لمعرفة موقع سري في الصحراء غرب العراق يضم وثائق تحتوي على المعلومات عن مكان البغدادي وتحركاته.

وقال ”كنا ننسق بشكل مستمر مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وقدمنا معلومات قيمة كانت لدى جهاز المخابرات الوطني العراقي عن تحركات البغدادي ومكان اختبائه“.

وأضاف المسؤول ”هذا التعاون كان ناجحا وحقق الهدف النهائي وهو قتل البغدادي“.

وكشفت قناة “العربية”، نقلا عن مصادر لها، مفاجأة بشأن الرجل الذي دل على مكان البغدادي، مشيرة إلى أنه المعتقل لدى المخابرات العراقية يدعى محمد علي ساجت، وهو عديل أبو بكر البغدادي وأحد المقربين له.

وذكرت “العربية” أنه أثناء التحقيق مع ساجت من قبل المخابرات العراقية، كشف عن عدد من المخابئ التي يتنقل بينها زعيم التنظيم الإرهابي.

وعلاوة على ذلك، كشف ساجت عن مكان التصوير الأخير، الذي ظهر فيه البغدادي.

وبدورها، زودت المخابرات العراقية الجانب الأمريكي بالمعلومات التي تم الكشف عنها أثناء التحقيق مع عديل البغدادي.

وأعرب الرئيس الأمريكي عن شكره لروسيا وتركيا وسوريا والعراق والقوات الكردية لمساعدتها في عملية قتل البغدادي، وقال إن “روسيا تعاملت معنا بشكل رائع وفتحوا لنا مجالهم الجوي لشن الغارة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين