أخبارأخبار أميركا

ترامب يطالب النائبات اللاتي هاجمهن بالاعتذار لأمريكا وإسرائيل

جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد، هجومه على أربع نائبات ديمقراطيات بعد هجمات الأسبوع الماضي وصفت بـ”العنصرية”، وطالبهن بالاعتذار “عن الأمور الفظيعة (الكريهة) التي قلنها”.

وكتب ترامب في تغريدة “لا أعتقد أن النائبات الأربع قادرات على حب بلادنا”، في إشارة إلى ألكسندريا أوكازيو كورتيز، وإلهان عمر، وأيانا بريسلي، ورشيدة طليب (ميشيغان)، وهن جميعاً من أصول تنتمي إلى الأقليات.

ترامب أضاف “عليهن الاعتذار لأمريكا (وإسرائيل) على الأمور الفظيعة (الكريهة) التي قلنها. إنهن يدمرن الحزب الديموقراطي، ولكنهن نساء ضعيفات ويفتقرن إلى الثقة بالنفس ولا يمكنهن أبدا تدمير أمتنا العظيمة”.

والنائبات الأربع من أصول لاتينية وعربية وصومالية وأمريكية-إفريقية، وثلاث منهن ولدن في الولايات المتحدة.

وتأتي هذه التغريدات بعد أسبوع من إثارة ترامب عاصفة من الغضب عندما هاجم النائبات في سلسلة من التغريدات وطالبهن بـ”العودة” إلى بلدانهن الأم.

وفي خطوة نادرة وجه مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون “توبيخا” لترامب، الثلاثاء، على “تصريحاته العنصرية” ضد النائبات المعروفات باسم “الفرقة”.

وفي اليوم التالي هتف حشد في تجمع انتخابي لترامب في غرينفيل في كارولاينا الشمالية (اكرر الشمالية) بعبارة “أعيدوهن إلى بلادهن” أثناء مهاجمته النائبات مرة أخرى.

ووصف أمام آلاف من أنصاره في التجمع إلهان عمر وغيرها من الديمقراطيين بأنهم “يساريون يعتبرون أمتنا قوة الشر”.

كانت إلهان عمر (36 عاما) وهي ابنة لاجئين صوماليين، قد وصفت الرئيس الأمريكي بـ”الفاشي والعنصري” وقالت إنها ستظل كابوسا يلاحقه، وذلك ردا على تصريحاته ضدها.

عبر العديد من السياسيين الأمريكيين والناشطين والشخصيات المشهورة، عن دعمهم لإلهان عمر في إطار حملات الدعم، وكتبوا في صفحاتهم بمنصات التواصل الاجتماعي: “أنا أقف إلى جانب إلهان عمر”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين