أخبارأخبار أميركا

ترامب يصف فلوريدا بالمحظوظة بعد تجاوزها إعصار دوريان

تخطى الإعصار دوريان الساحل الشرقي لولاية فلوريدا الأمريكية ويتوقع أن يواصل مساره شمالا بالتوازي مع الخط الساحلي لجورجيا ليل الأربعاء/الخميس، حيث لا تزال العاصفة قوية ويتوقع أن تضعف خلال الأيام المقبلة، حسبما أفاد المركز الوطني للأعاصير.

وتنفس سكان فلوريدا الصعداء الأربعاء حيث تفادت ولايتهم أضرارا كبيرة نتيجة الإعصار الذي ضرب ساحل الولاية بعدما خلف دمارا في جزر البهاما.

وتسبب الإعصار في وقت سابق من الأسبوع الجاري في وفاة سبعة أشخاص بجزر البهاما إلى جانب أضرار مادية كارثية.

ويتوقع أن تتحرك عين العاصفة بعد ذلك بالقرب من ساحل ساوث كارولينا ونورث كارولينا من اليوم الخميس وحتى الجمعة.

وبدأت الحياة تعود إلى طبيعتها في فلوريدا بعد مرور الإعصار.

وقال ترامب – خلال حديثه اليوم الأربعاء، من المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض بشأن حالة الإعصار والدمار الذي خلفه بالجزر – إن حكومة الباهاماس قد طلبت المساعدة من الولايات المتحدة التي “لديها العديد من المروحيات” (على حد وصفه)، وأننا سنرسل بعض فرق الإغاثة لتقديم المساعدة.

وأكد ترامب – حسبما ذكرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية – أنه بالاستناد إلى التوقعات الأصلية للعاصفة، “فإننا حالفنا الحظ للغاية في ولاية فلوريدا”، موضحًا “كان لدينا بالفعل مخططنا الأصلي الذي كان يوضح أن الإعصار سيضرب ولاية فلوريدا مباشرة وكان ذلك سيؤثر على العديد من الولايات الأخرى قبل أن يأخذ مسارًا إلى اليمين”.

كما أعرب ترامب عن أمله أن تكون بلاده في النهاية محظوظة وأن تتجاوز الأعصار، مشيرًا إلى أن “الإعصار يتجه لأعلى الساحل، وأننا سيكون لدينا تقرير بشأن هذا الأمر”.

ولفتت الشبكة الأمريكية إلى أن الإدارة الأمريكية سيكون لديها المزيد من المعلومات بشأن ما يمكن توقعه في ولايتي كارولينا الجنوبية وكارولينا الشمالية الأمريكيتين الساحليتين، حيث إن العاصفة تتحرك بتجاه الولايات المتحدة.

كانت سلطات ولاية فلوريدا الأمريكية قد اتخذت عدة إجراءات وقائية تحسبا لمرور الإعصار دوريان الذي بلغ الفئة الخامسة على مقياس من خمس فئات. ووصفه مركز الأعاصير الوطني الأمريكي بـ”الكارثي”. وقد أمرت السلطات بإجلاء مئات الآلاف من السكان في المناطق الساحلية، وأعلنت حالة الطوارئ في فلوريدا وفي 12 مقاطعة من ولاية جورجيا.

وأعلنت حالة الطوارئ كذلك في فلوريدا و12 مقاطعة من ولاية جورجيا. ويتيح هذا الإجراء تحريك أجهزة الطوارئ بشكل أفضل واللجوء إذا لزم الأمر للمساعدة من السلطات الفدرالية.

وأمرت السلطات أيضا بإجلاء إلزامي في المناطق الساحلية في مقاطعات بالم بيتش ومارتن في فلوريدا، وفي ست مقاطعات في جورجيا.

تجدر الإشارة إلى أن المركز الوطني للأعاصير الأمريكي قد أكد في وقت سابق أنه على الرغم من التراجع التدريجي في قوة الإعصار، إلا أنه من المتوقع أن يظل في مساره إعصارا قويا خلال الأيام المقبلة.

ويعد إعصار دوريان في الوقت الحالي أقوى إعصار ضرب مناطق باليابسة بالأطلسي في السابق، وقد تحرك الآن شمالا ومازال يهدد المناطق المقابلة للساحل الشرقي للولايات المتحدة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين