أخبارأخبار أميركا

ترامب يصدر عفوًا رئاسيًا عن مستشاره السابق مايكل فلين

قرر الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، الإعفاء عن مستشاره السابق لشؤون الأمن القومي، مايكل فلين، وفق ما نشر موقع “nytimes“.

وواجه فلين اتهامات بتقديم معلومات مغلوطة لمكتب التحقيقات الفيدرالية “FBI” فيما يخص التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية عام 2016.

وقال ترامب على تويتر: “شرف عظيم لي أن أعلن منح الجنرال مايكل تي. فلين عفواً كاملاً. تهانيّ للجنرال فلين وعائلته الرائعة. أعلم أنكم ستقضون الآن عيد شكر رائعاً حقاً”.

ويعتبر هذا القرار الأول لترامب، بعد إعلان فوز خصمه الديمقراطي، جو بايدن بانتخابات الرئاسة.

استقالة فمحاكمة
يشار إلى أن مايكل فلين كان قد استقال في فبراير 2017، وذلك في خضم جدل محتدم بشأن اتصالاته مع مسؤولين من روسيا قبل تنصيب ترامب.

وقُدِّم بعد ذلك للمحاكمة، ولكن أُسقطت ضده تهم تتعلق بالكذب على المحققين الفيدراليين، بشأن مزاعم تدخُّل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

اعتراف فتراجع
وأقر فلين، الجنرال المتقاعد، كونه مذنبًا، عام 2017، بالكذب على “FBI” فيما يخص تواصله مع السفير الروسي إلى الولايات المتحدة، قبل استلام ترامب الرئاسة في يناير من العام ذاته.

كما سعى فلين إلى سحب اعترافه، بحجة أن المدعين انتهكوا حقوقه الشخصية وأقنعوه بإقرار ذنبه ضمن صفقة قانونية، وتم تأجيل إعلان حكمه عدة مرات.

يذكر أن ترامب لايزال يتمتع بصلاحية العفو العام عن بعض المدانين قضائيًّا خلال أيامه الأخيرة  في الحكم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين