أخبارأخبار أميركا

ترامب يبدأ ملاحقة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق

أعلن الرئيس “دونالد ترامب” عن بدء ملاحقة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق “جيمس كومي”، بشكل قانوني وذلك بموجب اتهامات منسوبة إليه، منتقدًا مكتب التحقيقات الفيدرالي بقوله: “لقد تجسسوا على حملتي”.

وأضاف ترامب أنه من المتوقع أن يقرّ “كومي” بالتهمة المنسوبة إليه، بحسب ما نشره موقع “CNN“.

وبحسب تقرير نشره مكتب المفتش العام سابقًا، فإن المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي “جيمس كومي” انتهك سياسات الـ “FBI” عبر تدوين ونشر مذكرات توثق حواراته مع الرئيس ترامب.

وأفاد التقرير بأن هذه المذكرات تعتبر في الحقيقة سجلات خاصة بالـ”FBI”، وأن نشرها من خلال (كومي) يعتبر عملًا خطيرًا، كما انتهك السياسات المعمول بها بعد أن قدّم إحدى المذكرات السرية التي تحتوي على معلومات يحوز عليها مكتب التحقيقات، لصديق له، وأعطاه تعليمات بمشاركة محتواها مع مراسل صحفي”.

ومن بين انتهاكات “كومي” الأخرى؛ احتفاظه بنسخ من 4 مذكرات بعد فصله من منصبه، وتقديمها إلى أطراف ثالثة من دون الحصول على ترخيص من الـ “FBI”.

جديرٌ بالذكر؛ فإن بعض مذكرات “كومي” التي نشرها تضمنت بعض محادثاته مع ترامب، بالإضافة إلى ملاحظات على اجتماع في برج ترامب في نيويورك في يناير 2017، عشية تنصيب ترامب رئيسًا.

كما تناول في مذكراته أيضا الحديث عن عشاء جمعه مع ترامب في البيت الأبيض، بعد نحو أسبوع من حفل التنصيب، وقال كومي إن ترامب أبلغه حينها أنه ينتظر منه الولاء، وهو ما نفاه ترامب لاحقًا.

تجدر الإشارة إلى أن مكتب المفتش العام يتولى التحقيق في أي تجاوزات أو انتهاكات تقوم بها وزارة العدل أو مكتب التحقيقات الفيدرالي التابع للوزارة، وبالرغم من كون المكتب مستقل في عمله، إلا أن الرئيس هو من يعين رئيس هذا المكتب.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين