أخبارأخبار أميركا

ترامب يسحب 1000 جندي متبقين بشمال سوريا وتحذير من عودة داعش

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، اليوم الأحد، إن الرئيس دونالد ترامب أمر بسحب نحو 1000 جندي أمريكي “متبقين ” من شمال سوريا، وذلك في أعقاب الاضطرابات التي حدثت جراء الأمر الأولي بتراجع بعض الجنود الأمريكيين عن الحدود التركية مع سوريا.

أوردت النبأ قناة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد دافع عن قراره بسحب القوات من شمال شرق سوريا، بدعوى إعطاء الولايات المتحدة الأولوية لحماية حدودها.

يذكر أن تركيا قد بدأت يوم الأربعاء الماضي عدوانها على شمال سوريا، مما أسفر حتى الآن عن سقوط عشرات القتلى بين المدنيين، ونزوح مئات الآلاف من مناطق العدوان.

من جانبه حذر وزير الدفاع الأمريكي السابق جيمس ماتيس الذي استقال من منصبه العام الماضي بعدما أعلن الرئيس دونالد ترامب سحب الجزء الأكبر من قوات بلاده من سوريا، من عودة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الذي رأى أنه لم ينته كما يعتقد ترامب.

وقال ماتيس في مقابلة مع محطة “إن بي سي” التليفزيونية الأمريكية، من المقرر أن تبثها في وقت لاحق اليوم الأحد: “ربما نريد للحرب أن تنتهي، وربما نعلن أنها انتهت بالفعل،” بحسب ما أوردته وكالة أنباء “بلومبرج” الأمريكية.

وأضاف: “تستطيع سحب قواتك من العراق، كما أدرك ذلك الرئيس (السابق باراك) أوباما عبر طريق صعب، ولكن العدو له حق التصويت كما نقول داخل الجيش”، وهو ما يعني أن بإمكان العدو استغلال مهارته وموارده وعزيمته لإحباط خطط من يواجهه.

وأوضح الجنرال السابق بمشاة البحرية الأمريكية والذي تولى أيضا رئاسة القيادة المركزية الأمريكية إن قرار ترامب الذي اتخذه الاسبوع الماضي بسحب باقي القوات الأمريكية التي قدمت العون للمقاتلين الأكراد، والذي سمح لتركيا على الفور بشن هجوم بري في شمال شرق سوريا، قد أسفر عن “وضع يتسم بالارتباك.”

وكان الرئيس الأمريكي أعلن مؤخرا أن الوقت قد حان لعودة القوات الأمريكية إلى بلادها بعدما أدت مهمتها وألحقت الهزيمة “بكل من كان يتعين علينا هزيمته.”

وقال وزير الدفاع السابق، بحسب جزء من نص المقابلة نشرته القناة: “إذا لم نواصل الضغط، ستُبعث داعش من جديد… إن هذا بالتأكيد إشارة على أنهم عائدون.”

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين