أخبارأخبار أميركا

ترامب يستأنف نشاط الحملة الانتخابية رغم كورونا والأجواء المتوترة

مع بدء العد التنازلي لموعد انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة في نوفمبر المقبل، عادت عجلة الحملات الانتخابية للدوران رغم الأجواء المتوترة.

وفي هذا السياق، يستأنف الرئيس دونالد ترامب نشاطه الانتخابي، اليوم السبت، عبر تجمّع محفوف بالمخاطر، وفق متابعين. إذ يحشد عشرات الآلاف من أنصاره داخل قاعة مغلقة لأول مرّة منذ تفشي كوفيد-19، في وقت يواجه أزمات عميقة وانتقادات بينما تسجّل شعبيته تراجعًا في الاستطلاعات.

وكتب ترامب الذي يسعى للفوز بولاية ثانية في تغريدة: “حملتي لم تبدأ بعد. تنطلق مساء السبت في أوكلاهوما”.

واختار ترامب للحدث مدينة تولسا في ولاية أوكلاهوما، التي شهدت واحدة من أبشع المجازر العرقية بحق السود في أمربكا في 31 مايو عام 1921 التي أودت بـ300 شخص من ذوي البشرة السوداء.

وقد أثار اختيار توقيت استئناف الحملة الكثير من الاعتراضات والاحتجاجات، بل المخاوف من تفاقم الأزمة العنصرية، لتزامنه مع ذكرى 19 يونيو 1865 التاريخ الذي يعتبره عدد كبير من الأمريكيين من أصول أفريقية، يوم انعتاقهم من العبودية، ويحتفلون فيه كل سنة، بيوم سموه Juneteenth.

كما يتوقع أن يتظاهر حوالي مئة ألف شخص بينهم مناصرون لترامب ومتظاهرون ضد العنصرية، في تولسا الواقعة في ولاية أوكلاهوما المحافظة في جنوب البلاد، وفق متابعين. ولكن البيت الأبيض تمسك بالمكان، ولو أنه نقل موعد المهرجان من الجمعة إلى اليوم السبت.

وشار إلى أن استئناف ترامب لنشاط قد جاء على الرغم من استمرار الإصابات بكورونا، حتى أن خبير الأمراض المعدية أنتوني فاوتشي كان واضحًا عندما أجاب عن سؤال بشأن ما إذا كان يمكن أن يتوجّه إلى مثل هذا التجمع، فقال: “بالطبع لا”.

على صعيد آخر، يرى بعض المراقبين أن اختيار ترامب لهذا الموعد والمكان لاستئناف نشاط حملته اختيار مقصود، آملاً تحسين حظوظه بالفوز بولاية رئاسية ثانية، على حساب غريمه من الحزب الديمقراطي، جو بايدن.

ووفق استطلاع لنيات التصويت نشرت نتائجه الخميس، وأجرته شبكة “فوكس نيوز” المحسوبة على ترامب، يتقدم بايدن بـ 12 نقطة على الرئيس. وهو فارق كبير، يبدو أنه استلزم اقتحام ترامب المبكر للساحة، ولو تحت خطر كورونا، على الأقل لشدّ عصب قاعدته، وفق متابعين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين