أخبارأخبار أميركا

ترامب يزور مدينتي دايتون وإل باسو بعد حادثي إطلاق النار

يتوجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأربعاء، إلى المدينتين اللتين شهدتا حادثي إطلاق نار جماعي أسفرا عن مقتل 31 شخصا في مطلع الأسبوع الحالي.

وقال ترامب في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) إنه سيتوجه إلى مدينة دايتون بولاية أوهايو وإل باسو بولاية تكساس “للقاء المستجيبين الأوائل من فرق الطوارئ ومسؤولي إنفاذ القانون وبعض ضحايا الحادثين المروعين “.

وتعرض ترامب للانتقاد بسبب تعامله مع حادثي إطلاق النار في خطابه إلى الأمة أمس الأول الاثنين. وبدلا من استخدام خطاب للدفع من أجل اتخاذ إجراءات أكثر صرامة حول حيازة الأسلحة، ركز حديثه على قضايا الصحة العقلية ملقيا باللائمة على ألعاب الفيديو ووسائل التواصل الاجتماعي في العنف، الذي يتم فيه استخدام الأسلحة.

وقالت نان والي، عمدة مدينة “دايتون” وهي ديمقراطية إنها سترحب بترامب بصفتها الرسمية كعمدة للمدينة، لكنها أضافت أنها تعتزم إبلاغه “بأنه لم يكن متعاونا” في معالجة العنف المتعلق بحيازة الأسلحة.

وقال دي مارجو، عمدة مدينة “إل باسو” إنه سيلتقي بترامب بـ”صفة رسمية” كجزء من واجبه الرسمي، لكنه قال إنه سيتحدى أي “تصريحات مضرة وغير دقيقة صادرة بشأن إل باسو”

وأكد مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي أن بلاده بصدد تطوير تشريعات لضمان تطبيق عقوبة الإعدام على مرتكبي جرائم القتل الجماعي على نحو سريع.

وأضاف أنه في أعقاب تلك الأحداث تعمل إدارة الرئيس ترامب بالتعاون مع ممثلي الحزبين الرئيسيين بالكونجرس لتعزيز إجراءات الحماية في المدارس وخطوات فحص الخلفيات الإجرامية، كما سخر ترامب كافة الموارد على مستوى الحكومة الفيدرالية لمساعدة ممثلي تنفيذ القانون في التحقيقات بشأن تلك الجرائم البشعة، مؤكدا أن العدالة ستكون سريعة وناجزة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين