أخبارأخبار أميركا

ترامب يريد الانتقام من الديمقراطيين وبايدن يحقق رقمًا قياسيًا

لا يزال الكثير من الجمهوريين يعتقدون أن الرئيس دونالد مقتنع بفوزه في الانتخابات، وأنه سيدافع عن فوزه حتى النهاية، وربما يقتنع بعضهم أنه يمكم أن يقلب النتائج لصالحه، رغم أن كل المؤشرات تؤكد فوز خصمه الديمقراطي .

إلا أنه يبدو أن ترامب نفسه، ومع مرور الوقت وخسارته للكثير من الدعاوى القضائية التي رفعتها حملته للتشكيك في نزاهة الانتخابات، بدأ يقتنع بخسارته وأنه ًا أو آجلًا سيعترف بهذه الخسارة.

ورغم ذلك لا تزال هناك الكثير من التساؤلات حول سبب إصرار ترامب على الإنكار وتعطيله لعملية لبايدن.

مصدر مقرب من ترامب ومطلع على طريقة تفكيره أجاب على هذا السؤال لشبكة (CNN)، حيث كشف أن ترامب يعلم أنه خسر الانتخابات أمام بايدن، إلا أنه يؤخر عملية انتقال السلطة ويحاول التشكيك في نتائج ونزاهة الانتخابات في محاولة للانتقام من الذين شككوا في شرعيته بعد انتخابات 2016.

كما كشف المصدر أن أصدقاء ترامب وشركاؤه حثوه أكثر من مرة على البدء في عملية انتقال السلطة، وأوضحوا له أن تصرفاته ستعود عليه بالسلب في المستقبل، وأن أعماله ستتأثر بما يفعله حاليًا.

وأخبروه أنه سيؤذي علامته التجارية وسيواجه صعوبة في استدراج النزلاء في فنادقه والحصول قروض مالية إن استمر في ذلك، لكنه رفض نصيحتهم وأخبرهم أنهم على خطأ.

من جانبه قال الرئيس المنتخب، جو بايدن، إنه لا يستبعد خيار اللجوء للقضاء مع استمرار إدارة ترامب في عرقلة عملية انتقال السلطة، مضيفا أنه يعتقد أن الأمر قد يستغرق الكثير من الوقت. ووفقًا لموقع “بي بي سي” فقد صعّد بايدن من حدة انتقاده لترامب، مشيرًا إلى أن التاريخ سيذكر ترامب بوصفه “أحد أكثر الرؤساء إهمالا للمسؤولية في التاريخ الأمريكي”.

فيما حذَر كبير مستشاري بايدن، ، من “أن هناك ضررًا يلحق بالعملية الديمقراطية”، جراء جهود ترامب القانونية لعرقلة التصديق على نتائج الانتخابات.

وقال باور إن “الضرر حقيقي”، وأنه لا توجد فرصة لنجاح ترامب فيما يحاول القيام به، مشيرًا إلى أن فريق ترامب خسر 28 دعوى قضائية في 17 يومًا منذ الانتخابات. فيما قالت شبكة CNN التي نقلت تصريحاته إنها على تأكيد هذا الرقم.

رقم قياسي

يأتي ذلك في وقت يقترب فيه بايدن من تحقيق رقم قياسي في تاريخ الانتخابات الأمريكية، حيث تقترب حصيلة الأصوات التي فاز بها من رقم يناهز 80 مليون صوت، وفقا لتقرير وكالة أسوشيتد برس.

وهو ما يعني أن بايدن حقق بالفعل رقمًا قياسيًا لأكبر عدد من الأصوات التي حصل مرشح رئاسي فائز، فيما حقق ترامب أيضًا رقمًا قياسيًا لأكبر عدد من الأصوات يحصل عليها مرشح خاسر.

وتشير البيانات إلى أن بايدن حصل حتى الآن على 78,862,477 صوتًا بنسبة 52%، فيما حصل ترامب على 73,365,490 صوتًا بنسبة 48%. ويتقدم بايدن حاليًا في المجمع الانتخابي بفارق 306 مقابل 232 لترامب، وهو نفس الهامش الذي فاز به ترامب في عام 2016، وفقًا لموقع “الحرة“.

وتقول أسوشيتد برس إنه مع فرز أكثر من 155 مليون صوت، بلغت نسبة المشاركة 65 في المئة من جميع الناخبين المؤهلين، وهي أعلى نسبة منذ عام 1908، وفقًا لبيانات ومشروع الانتخابات الأمريكية.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين