أخبارأخبار أميركا

ترامب يرفع قيود دخول القادمين من عدة دول وإدارة بايدن ترفض القرار

وقع الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ، مرسومًا تنفيذيًا يرفع بموجبه القيود المفروضة على دخول الولايات المتحدة، من معظم دول الاتحاد الأوروبي إلى جانب ، وذلك اعتبارًا من 26 يناير، بحسب ما نشرته “سكاي نيوز“.

وتلغي الوثيقة، التي وزّعها البيت الأبيض، القيود المفروضة على دخول الولايات المتحدة من دول منطقة شنجن وبريطانيا وإيرلندا والبرازيل، وقد تم فرض هذه القيود في وقت سابق، على خلفية وباء فيروس المستجد.

وكان القادمون من هذه الدول إلى الولايات المتحدة، عليهم أن يقدموا اختبارات سلبية لفيروس كورونا، لكن بحسب الأمر التنفيذي لترامب فإن دخول هؤلاء الأفراد “لم يعد يتسبب بالضرر لمصالح الولايات المتحدة، لذلك قررت أن الأوامر التنفيذية، المتعلقة بوقف الدخول، لم تعد سارية المفعول اعتبارا من الساعة 12:01 من يوم 26 يناير”.

وتبقى هذه القيود سارية المفعول، بالنسبة للقادمين من وإيران، لأنهما وفقًا لترامب، رفضتا التعاون في مجال الرعاية الصحية، ولم تقدما في الوقت المناسب، أيّ معلومات حول انتشار الفيروس.

رفض قرار ترامب
من جهتها؛ فقد أعلنت المتحدثة باسم الرئيس المنتخب ، أن الإدارة المقبلة لن تطبق القرار الذي أصدره ترامب برفع الحظر عن المسافرين من تلك المناطق إلى الولايات المتحدة.

وقالت جين ساكي، التي ستصبح متحدثة باسم البيت الأبيض بعد أداء بايدن اليمين الدستورية، إنه “مع تدهور الوضع الوبائي وظهور فيروسات متحورة أكثر عدوى حول العالم، فإن هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود المفروضة على السفر الدولي”.

وأضافت أنه “بناء على نصيحة الفريق الطبي، فإن الإدارة لا تعتزم رفع هذه القيود في 26 يناير، كما أننا نخطط لتعزيز تدابير الصحة العامة المتعلقة بالسفر الدولي للحد أكثر من تفشي كورونا”.

وحتى أمس الاثنين، سجلت الولايات المتحدة إصابة أكثر من 24 مليون شخص بكورونا، توفي منهم حوالى 400 ألف.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين