أخبارأخبار أميركا

ترامب يرفض إجبار الأمريكيين على ارتداء الكمامة

أكد الرئيس دونالد ترامب، أنه لن يفكر في إصدار أمر عام يلزم المواطنين بارتداء الكمامات، كإجراء إضافي ضمن الخطوات الصحية العامة لتجنب العدوى والإصابة بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أفادت به وكالة رويترز.

وقال ترامب خلال مقابلة مع “فوكس نيوز”، ردًا على سؤال عما إذا كان سيفكر في إصدار أمر في هذا الشأن: “لا، أريد أن يكون للناس قدر من الحرية، ولا أؤمن بذلك. أنا لا أتفق مع البيانات التي تفيد أنه إذا ارتدى الجميع الكمامات، فسيختفي كل هذا”.

وعلى الرغم من عدم تأييد ترامب لإجبار المواطنين على ارتداء الكمامة إلا أن ذلك لم يمنعه من الإشادة بها، وفق ماذكره موقع الحرة

وأعرب ترامب، خلال مقابلته مع كريس والاس من قناة فوكس نيوز، عن شكوكه حول فعالية الأقنعة، مشيرًا إلى أن مسؤولي الصحة العامة قالوا في البداية إن تغطية الوجه ليس ضروريًا للأفراد الأصحاء، لكنه كشف لاحقًا أنه “مؤمن بالأقنعة”.

وقال: “كما تعلم، فإن الأقنعة تسبب مشاكل أيضًا. ومع ذلك أؤيدها. أعتقد أن الأقنعة جيدة”.

على عكس ترامب 

في المقابل، قال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي إنه ”سيحث القادة السياسيين المحليين في الولايات والمدن والبلدات على أن يتحلوا بأكبر قدر ممكن من الصرامة في حمل مواطنيهم على استخدام الكمامات“، وفق ما ذكرته وكالة رويترز.

وفي سياق متصل، أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في وقت سابق هذا الأسبوع، بيانًا يحث الجميع على ارتداء الكمامات.

ونقلًا عن موقع بي بي سي عربي، قال مدير المراكز، الدكتور روبرت ريدفيلد، “لن نقف مكتوفي الأيدي أمام فيروس كورونا، فأغطية الوجه القماشية هي واحدة من أقوى الأسلحة التي تبطئ وتوقف انتشار الفيروس، خاصة عند استخدامها على نطاق واسع”.

وفي ولاية جورجيا، حث الحاكم الجمهوري براين كيمب السكان على ارتداء الكمامات حتى الشهر المقبل. ووجه كيمب هذا النداء إلى سكان ولايته، على الرغم من اتخاذه إجراءَ قانونيا قبل يوم واحد ضد عمدة أتلانتا، كيشا لانس بوتومز، لفرضها ارتداء الكمامة في المدينة.

ويفكر المسؤولون في مدينة أوكلاهوما أيضًا في جعل ارتداء الكمامة أمرًا إلزاميًا في ظل غياب قرار ملزم على مستوى الولاية.

تزايد إصابات كورونا

ويأتي اعلان ترامب، عن توجهه لعدم فرض ارتداء الكمامة في وقت تواجه فيه البلاد تزايدًا متسارعًا في أعداد المصابين بكورونا، وفق آخر البيانات.

ونقلا عن موقع الحرة، سجّلت أمريكا أمس الجمعة، لليوم الثالث على التوالي، حصيلةً قياسية للإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، حسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة، أن الدولة الأكثر تضررًا من الوباء في العالم، سجلت 77638 إصابة جديدة خلال 24 ساعة فقط، ليصل إجمالي الإصابات إلى نحو 3.64 ملايين إصابة، إضافةً إلى 927 وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الذين حصد الفيروس أرواحهم إلى 139128 شخصًا.

ومع ارتفاع عدد إصابات كورونا، تعيش البلاد جدلا بين إدارة البيت الأبيض والديمقراطيين في الكونجرس بشأن إعادة فتح المدارس.

وفيما يصر ترامب على فتح المدارس هذا الخريف، يحذر الديمقراطيون من مخاطر الوضع الوبائي في البلاد وعواقب هذا القرار إن اتخذ.

وفي خضم كل هذا، يطالب ترامب بعودة الحياة إلى طبيعتها، مشددًا على أهمية إعادة تدوير عجلة الاقتصاد ويرفض في بعض الأحيان نصائح مستشاري الصحة العامة، بحسب “رويترز“.

ترامب والكمامة

يشار إلى أن ارتداء الأقنعة أصبح بمثابة خط فاصل سياسي آخر في البلاد، حيث كان الجمهوريون أكثر مقاومة لارتدائها من الديمقراطيين.

وشوهد عدد قليل من الأشخاص يرتدون الأقنعة خلال تجمعات لأنصار ترامب في تولسا وأوكلاهوما وفينيكس وجبل راشمور في داكوتا الجنوبية، فيما ارتدى ترامب الكمامة في مناسبتين فقط منذ بدء جائحة كورونا.

وكانت المرة الأولى خلال زيارته لمصنع فورد في ميشيجان، حيث حرص على ارتدائها بعيدًا عن وسائل الإعلام، أما المرة الثانية فكانت عند زيارته لمركز والتر ريد الطبي العسكري الوطني الأسبوع الماضي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين