أخبارأخبار أميركا

ترامب يدين اقتحام الكونجرس ويدعو للهدوء ويتعهد بتسليم السلطة

أدان الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ، ما وصفه بـ”الهجوم الشنيع” على مجمع الكابيتول، متعهدًا بأن يدفع المشاركون في أعمال العنف التي جرت أمس ثمن تصرفاتهم.

وقال ترامب، في كلمة مسجلة نشرها على حسابه على تويتر مساء الخميس، إنه يركز الآن على ضمان التسليم السلس والمنظم للسلطة للإدارة الجديدة التي سيتم تنصيبها في 20 من يناير الجاري. لكنه لم يذكر في كلمته اسم منافسه الديمقراطي، ، الذي فاز في الانتخابات الرئاسية.

وقال ترامب في كلمته: “أود أن أبدأ بالتطرق إلى الهجوم الشنيع الذي تم على الكابيتول الأمريكي. وأنا مثلي مثل كل الأمريكيين أشعر بغضب من العنف وانتهاك القانون وأعمال الشغب التي حدثت، وقد وجهت فورًا للحرس الوطني وأجهزة الأمن الفيدرالية بتأمين المبنى وطرد المقتحمين”.

وأضاف: “ كانت ويجب أن تكون دائمًا دولة قانون ونظام، ومن ارتكبوا جريمة الأمس خالفوا القانون بتجاوزهم ودخولهم مبنى ، ويجب أن يلقوا جزاءهم، لأنهم دنسوا مقر الديمقراطية في الولايات المتحدة.

وتابع: “أقول إلى المتورطين في أعمال الشغب والدمار، إنكم لا تمثلون بلدنا، وأقول لهؤلاء الذين خرقوا القانون، إنكم ستدفعون الثمن”.

وتطرق ترامب إلى موضوع الانتخابات الرئاسية وما حدث فيها قائلًا: “لقد مررنا بانتخابات كانت العواطف فيها مشحونة، والآن العواطف يجب أن تهدأ، ويجب استعادة الهدوء، وعلينا أن نمضي قدمًا في عملنا”.

وأضاف: “حملتي اتبعت كل مسار قانوني للطعن في نتائج الانتخابات، وهدفي الوحيد كان التأكد من نزاهة التصويت، ومن خلال عمل ذلك كنت أكافح من أجل الدفاع عن الديمقراطية الأمريكية”.

وتابع: “أنا مستمر في الاعتقاد وبقوة أن علينا إصلاح قوانين الانتخابات، للتحقق من هوية وصلاحية كل الناخبين، واستعادة الإيمان والثقة في كل الانتخابات المستقبلية”.

وفيما يشبه الاعتراف بالهزيمة قال ترامب: “الآن الكونجرس صادق على النتائج، وهناك إدارة جديدة سيتم تنصيبها في الـ20 من يناير، وتركيزي الآن يتحول للتأكد من حدوث الانتقال السلس والمنظم للسلطة”.

وأضاف: “في هذه اللحظة ندعو إلى المصالحة والتئام الجراح، فعام 2020 كان حافلًا بالتحديات لشعبنا، فقد شهدنا جائحة خطيرة هددت حياة مواطنينا، وعزلت الملايين في بيوتهم، وأضرت باقتصادنا وانتزعت أرواح الكثيرين”.

وتابع: “هزيمة هذه الجائحة وإعادة بناء أعظم اقتصاد في العالم يتطلب منا جميعًا أن نعمل سويًا، ويتطلب تأكيد جديد على القيم المدنية والوطنية، وعلينا أن ننشط روابط الإخلاص المقدسة التي تربطنا جميعًا كعائلة وطنية واحدة”.

واختتم ترامب كلمته قائلًا: “إلى مواطني بلدنا، العمل كرئيس كان شرف حياتي، وإلى كل داعمي الرائعين، أعرف أنكم أصبتم بخيبة الأمل، ولكن أريد منكم أن تعلموا أن رحلتنا الرائعة هي في بدايتها، شكرًا، بارك الله فيكم وبارك في أمريكا”.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين