أخبارأخبار أميركا

ترامب: هل يمكنكم تصديق أنه سيتم عزلي اليوم!!

بتغريدات غاضبة على تويتر استبق الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجلسة التاريخية لتصويت مجلس النواب على قرار توجيه الاتهام إليه، ليصبح بذلك ثالث رئيس أميركي يحال على المحاكمة تمهيدًا لعزله.

ووفقًا لما نشره موقع “الحرة” أكد ترامب في تغريداته التي نشرها، اليوم الأربعاء، على أنه لم يرتكب “أي خطأ” قائلًا: “هل يمكنكم تصديق أنه سيتم عزلي اليوم من قبل اليسار الراديكالي، الديمقراطيون الذين لا يقومون بشيء، بينما لم أرتكب أي خطأ! إنه أمر فظيع”.

وبدأ مجلس النواب الأميركي اليوم جلسة مناقشة تاريخية تهدف إلى توجيه الاتهام إلى الرئيس ترامب. ويتوقع أن تستمر المناقشات نحو 6 ساعات في المجلس الذي يهيمن عليه الديمقراطيون، على أن تنتهي بتبني اتهامين يستهدفان الرئيس الجمهوري هما استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

واتُّهم ترامب بمحاولة الضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق بشأن خصمه الرئيسي في انتخابات 2020 جو بايدن.

واتٌّهم كذلك بعرقلة الكونغرس من خلال رفضه التعاون مع التحقيق الرامي لعزله، إذ منع موظفين من الإدلاء بشهاداتهم ورفض تقديم وثائق كأدلة.

ولا شك في أن مجلس النواب، الذي يشكل الديمقراطيون غالبية أعضائه، سيقر التهمتين اللتين تعرفا بـ”مادتي العزل”.

ومن المتوقع أيضًا أن يصوت المجلس لتمكين رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي من تسميه مدراء العزل الذين من المرجح الكشف عن هوياتهم في الأيام القادمة.

والمديرون هم أعضاء مجلس النواب الذين يقومون مقام المدعيين العامين ويقدمون استنتاجات المجلس بشأن تحقيقات الإقالة إلى مجلس الشيوخ.

ويعقد أعضاء مجلس الشيوخ محاكمة، ولديهم السلطة لإدانة الرئيس، أو إقالته من منصبه أو تبرئته.

وكان ترامب قد قال إنه يتعرّض إلى “محاولة انقلاب” ومحاكمة كيدية. وفي رسالة استثنائية من 6 صفحات، قال ترامب مخاطبًا رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي “التاريخ سيحكم عليك بشكل قاس”.

وأطلقت بيلوسي، في سبتمبر، إجراءات عزل الرئيس، ووجهت هذا الشهر الديمقراطيين لصياغة مواد الإقالة.

وقالت بيلوسي في رسالة إلى أعضاء الكونغرس الديمقراطيين “مجلس النواب سيمارس إحدى الصلاحيات الأكثر أهمية التي كفلها لنا الدستور عندما سنصوّت لإقرار مادتي العزل ضد رئيس الولايات المتحدة”.

وأضافت “في هذه اللحظة التي تعمها الصلوات في تاريخ أمّتنا، علينا احترام قسمنا بدعم وحماية دستورنا من كافة الأعداء في الخارج والداخل”.

وصب ترامب جل غضبه في الرسالة التي وجهها إلى بيلوسي، إذ لم يتوان عن الدفاع عن سجله ومهاجمة الديمقراطيين.

وفي الرسالة، اتّهم ترامب السياسية الديمقراطية المخضرمة بـ”خرق ولائها للدستور” وإعلان “حرب مفتوحة ضد الديمقراطية الأميركية”.

وكرر إصراره على أن القضية ضدّه “خدعة” و”ظلم جسيم”، مشدداً على أن الديمقراطيين مدفوعون لعزله بفعل “ممثليكم (في الكونغرس) المضطربين والراديكاليين من اليسار المتطرف”.

ومن المنتظر أن يقوم الجمهوريون بالكثير من التحركات البرلمانية لتسجيل معارضتهم وإبطاء العملية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين