أخبارأخبار أميركا

ترامب يحتاج لانتصار ويدعم دعوى تكساس لإلغاء نتائج 4 ولايات

تعهد الرئيس دونالد ترامب بالتدخل وتقديم الدعم اللازم في الدعوى التي رفعتها ولاية تكساس في المحكمة العليا، حيث تطلب إلغاء نتائج التصويت في 4 ولايات حاسمة لتحديد الفائز في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، بحسب ما نشره موقع “The Hill“.

وغرّد ترامب عبر حسابه في تويتر، اليوم الأربعاء: “سنتدخل في دعوى تكساس، إنها دعوى كبيرة. بلدنا في حاجة إلى انتصار”.

وخلال تعليقه على رفض المحكمة العليا طلب حملته بإلغاء نحو 2.5 مليون بطاقة اقتراع تم إرسالها عبر البريد، قال ترامب إن هذه هى “الدعوى التي ينتظرها الجميع”، مشيرًا إلى تلك الدعوى التي رفعها المدعي العام في تكساس وانضم إليها نظراؤه في لويزيانا وأركنساس وألاباما.

وزعمت الدعوى وقوع مخالفات وانتهاكات للقانون المحلي والفيدرالي خلال التصويت تمنع تحديد الفائز في الانتخابات، مطالبة بتكليف الهيئات التشريعية في الولايات (والتي يسيطر عليها الجمهوريون) بتحديد الممثلين عنها في المجمع الانتخابي بغض النظر عن نتائج التصويت.

وشدد ترامب على أن تلك الدعوى “قوية جدا وتتطابق مع جميع المعايير”، وتابع متسائلًا: “كيف يمكنك أن تكسب الرئاسة في حين تعتقد الأغلبية الواسعة أن الانتخابات زورت؟”.

ووضع موقع تويتر علامة تحذيرية على تلك التغريدة تفيد بأن “الادعاءات بشأن تزوير الانتخابات متنازع عليها”.

حيث لا يزال ترامب يصرّ على رفض الاعتراف بهزيمته في الانتخابات، متهمًا الديمقراطيين بالاحتيال والتلاعب بنتائج التصويت، بالرغم من رفض عشرات الدعاوى ضد نتائج التصويت في معظم الولايات الحاسمة.

رفض دعوى بنسلفانيا
من جهة أخرى، فقد رفضت المحكمة العليا دعوى للجمهوريين تطالب بإلغاء نحو 2.5 مليون استمارة أرسلت عبر البريد، في بنسلفانيا.

وفي أعقاب صدور القرار، قال المدعي العام في بنسلفانيا، جوش شابيرو، على موقع تويتر: “هذه الانتخابات انتهت، يجب وقف مهزلة الدعاوى القضائية، والمضي قدمًا إلى الأمام”.

وتشير نتائج التصويت التي تم إقرارها رسميًا في بنسلفانيا، إلى أن بايدن فاز بفارق نحو 80 ألف صوت، وكانت عدة محاكم قد رفضت هذه الدعوى قبل أن وصلت إلى المحكمة العليا.

هزيمة أخرى في نيفادا
من جهتها؛ فقد رفضت المحكمة العليا في نيفادا طعن آخر لحملة ترامب على نتائج انتخابات الرئاسة في الولاية، لتؤكد بذلك فوز بايدن، في هزيمة جديدة ضمن سلسلة الهزائم القضائية التي تلحق بترامب وحلفائه.

وكانت محكمة جزئية في نيفادا قد قضت الأسبوع الماضي بأن حملة ترامب لم تثبت زعمها بوجود عطل في أجهزة التصويت وحدوث تلاعب في المنافسة بين ترامب وبايدن، فيما قالت المحكمة العليا في نيفادا “لسنا مقتنعين أيضا بأن المحكمة الجزئية أخطأت بفرض قاعدة عبء الإثبات عن طريق تقديم أدلة واضحة ومقنعة”.

وقال الحزب الجمهوري في نيفادا إن القرار أصابه “بخيبة أمل شديدة”، حيث تأكد بذلك فوز بايدن في نيفادا بفارق 33596 صوتًا ليحصد بذلك أصوات الولاية الـ6 في المجمع الانتخابي الذي يختار الرئيس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين