أخبارأخبار أميركا

ترامب يتوقع حدوث كسادي غير مسبوق إذا فاز الديمقراطيون بالرئاسة

توقع الرئيس الأمريكي دونالد حدوث “غير مسبوق” في إذا فاز خصومه الديمقراطيون في الانتخابات الرئاسية عام 2020.

وقال أمام حشد من أنصاره في لويزيانا: “في سعيهم لتغيير أمريكا أصبح الديمقراطيون أكثر … هم يقمعون غير الراضين، ويشوهون الأبرياء ويدمرون المعايير القانونية وينظمون المحاكمات الاستعراضية ويحاولون الإطاحة بالديمقراطية الأمريكية من أجل فرض أجندتهم الاشتراكية.

وأضاف: “أقول لكم بالضبط: إذا عاد الديمقراطيون، سيحدث كساد لم يره أحد على الإطلاق”.

منافسة مع بايدن

وستجري الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 3 نوفمبر 2020 وأعلن ترامب، عن نيته المشاركة فيها.

وسيتم إجراء انتخابات أولية (الانتخابات التمهيدية) لمرشحي الحزب الديمقراطي من فبراير إلى يونيو، وبعد ذلك سيتم في مؤتمر الحزب انتخاب الفائز الذي سيتنافس مع ترامب على المنصب الرئاسي.

ويعتبر نائب الرئيس السابق الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي حسب معظم ، تليه إليزابيث وارين وبيرني ساندرز.

تراجع

ووفقا لآخر استطلاعات الرأي، فإن ترامب أصبح أقل شعبية من 5 ممثلين عن الحزب الديمقراطي أعلنوا عن خططهم للمشاركة في الانتخابات.

وعلى الرغم من ذلك يؤكد ترامب أنه سيفوز في الانتخابات القادمة، وأنه يستطيع هزيمة أي منافس ديمقراطي، مشيرا إلى أن شعب الولايات المتحدة لا يريد عزله.

وقال ترامب، في تصريحات صحفية ردًا على سؤال حول هذا الموضوع: “أنا على يقين تام. ولدينا أرقام ممتازة في الاستطلاعات”.

وأضاف ترامب: “هناك موقف قوي في استطلاعات الرأي بشأن العزل، خاصة في الولايات المتأرجحة، أعتقد أنكم رأيتم ذلك. والولايات المتأرجحة لا تريد السماع عن ذلك، والناس لا يريدون السماع عن العزل”.

وتابع الرئيس الأمريكي: “من يريد التحدث عن العزل هم فقط وسائل الإعلام الكاذبة والديمقراطيون الذين يعملون، بشكل عام، معها. أنا أنظر في هذا الموضوع بهذه الطريقة، أن هم من يعمل لصالح وسائل الإعلام الكاذبة”.

معركة العزل

وتنطلق الحملة الانتخابية الرسمية للاستحقاق الرئاسي في عام 2020 يوم 3 فبراير بولاية آيوا، التي ستستضيف أول اجتماعات للناشطين الحزبيين في البلاد في إطار هذه الانتخابات، التي ستجري في الوقت الذي كثف فيه الديمقراطيون الضغط على ترامب، مبادرين بالتحقيق في مسألة عزله.

وفي 31 أكتوبر الماضي، صادق مجلس النواب الأمريكي، الغرفة السفلى من الكونغرس التي يهيمن فيها حاليا الديمقراطيون، على مشروع قانون يقضي بإطلاق المرحلة العلنية من التحقيق بشأن مسألة ، المنتمي إلى الحزب الجمهوري والذي يتهم من قبل معارضيه بسوء استخدام صلاحياته وتعريض أمن الولايات المتحدة القومي إلى الخطر.

ويقول الديمقراطيون في مجلس النواب إن ترامب “مارس الضغط” على نظيره الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، لإقناعه بإطلاق تحقيق مع هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس الأمريكي السابق، الديمقراطي جو بايدن، الذي يعتبر من أبرز منافسي سيد الحالي في انتخابات 2020.

وفي حال دعم مجلس النواب نهائيا عزل ترامب، سيكون مصير الرئيس بيد مجلس الشيوخ الذي يهيمن فيه الجمهوريون، ولن تتم إقالة سيد البيت الأبيض من منصبه إلا في حال دعم ثلثي الغرفة العليا بالكونغرس هذا الإجراء، الذي سيمثل، حال إقراره، أول سابقة من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين