أخبارأخبار أميركا

ترامب يتراجع عن فكرة تأجيل الانتخابات بعد رفض جمهوري وديمقراطي

اضطر الرئيس دونالد للتراجع سريعًا عن فكرته التي طرحها أمس حول إمكانية تأجيل موعد الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها في الثالث من نوفمبر القادم.

وحاول ترامب تعديل موقفه مؤكدًا أنه يريد أن تتم الانتخابات في موعدها، لكنه يخشى أن تصدق توقعاته بأن تكون الانتخابات الأكثر تزويراً في التاريخ.

وكان ترامب قد أثار عاصفة من الجدل بعد تغريدة له نشرها أمس على موقع تويتر، اقترح فيها الرئاسية حتى يتمكن الأمريكيون من التصويت بأمان في ظل جائحة ، مشيرًا إلى أن التصويت عبر البريد سيكون عملية مفتوحة للتلاعب والتزوير.

وفي تراجع واضح عن موقفه قال ترامب في تصريحات نقلتها قناة “العربية“: “لا أريد تأجيل الانتخابات الرئاسية لكن أتوقع أن تزور”.

وأضاف: “أشعر بأنني لا أريد التأجيل. أريد أن تجرى الانتخابات في موعدها. ولكن، لا أريد أن نضطر للانتظار لثلاثة أشهر لنفاجأ بعدها بأن بطاقات الاقتراع قد اختفت وبأن الانتخابات لا تعني أي شيء. هذا هو ما أتوقع حدوثه. هذا ما يقوله المنطق، والجميع يعلم الأمر”.

وقال: “لا.. هل أريد أن أرى تغييراً في موعد الانتخابات الرئاسية؟ لا.. لكن لا أريد أن أرى انتخابات مزورة. الانتخابات القادمة ستكون الأكثر تزويراً في التاريخ إن حدث هذا”.

وكتب ترامب على تويتر في وقت لاحق أن الأمريكيين بحاجة إلى معرفة نتائج الانتخابات مساء يوم التصويت، وليس بعد ذلك بأيام أو شهور.

لا يملك السلطة

ووفقًا للدستور الأمريكي لا يملك ترامب سلطة تأجيل الانتخابات، بل يتعين على الموافقة على أي تأجيل للانتخابات.

وقالت إلين وينتراوب، رئيسة لجنة الانتخابات الفيدرالية، إن ترامب لا يملك سلطة تغيير موعد الانتخابات، ولا ينبغي تغير موعدها”، داعية إلى تعزيز تمويل الولايات حتى تتمكن من إدارة “الانتخابات بطريقة آمنة يريدها جميع الأمريكيين”.

ويلزم من أجل تغير الموعد موافقة مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، وكذلك مجلس الشيوخ، ويعارض معظم النواب أي تأجيل للانتخابات.

فيما أكد خبراء دستوريون أن أي تغيير للموعد من جانب الكونجرس لتأجيل الانتخابات حتى عام 2021، سيتطلب أيضًا إجراء تعديل دستوري. وفقًا لـ”بي بي سي“.

رفض جمهوري

ويأتي تراجع ترامب بعد معارضة كبيرة لاقتراحه لم تصدر من جانب منافسيه فحسب، ولكن من جانب أنصاره أيضًا. واعتبرها البعض محاولة غير جادة لصرف الانتباه عن الأنباء الاقتصادية السيئة، بينما حذر آخرون من أن هجماته المتكررة قد تقوض ثقة مؤيديه في العملية الانتخابية.

وقال هوجان جيدلي، المتحدث باسم حملة ترامب، إن الرئيس لا يريد تأجيل الانتخابات، ولكنه يقترح أفكارًا فقط. وأضاف في بيان “الرئيس يطرح تساؤلا بخصوص الفوضى التي أثارها الديمقراطيون بإصرارهم على أن تكون كل عمليات التصويت عبر البريد”.

زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، ، أكد رفضه لفكرة ترامب، مؤكدًا أنه لم يحدث من قبل تأجيل انتخابات رئاسية أمريكية.

وقال لمحطة كنتاكي المحلية: “لم يحدث أبدًا في تاريخ هذا البلد، خلال الحروب والكساد والحرب الأهلية، تأجيل انتخابات”، مضيفًا: “سنحرص على أن يكون هكذا هو الحال من جديد في الثالث من نوفمبر”.

أما زعيم الأقلية في مجلس النواب، كيفين مكارثي فقال: “لم يسبق لنا على الإطلاق في تاريخ الانتخابات الفيدرالية تأجيلها، علينا أن نمضي قدما في انتخاباتنا”. بينما قال السيناتور لينزي غراهام، حليف ترامب، إن التأجيل “ليس فكرة جيدة”.

ورغم معارضته لفكرة تأجيل الانتخابات إلا أن كريس ستيوارت، عضو الكونجرس الجمهوري عن ولاية يوتا، قال لـ”بي بي سي” إن ترامب طرح تساؤلًا مشروعًا بشأن صعوبة مراقبة التصويت عبر البريد وإمكانية ضمان دقته ونزاهته.

هجوم ديمقراطي

من جانبهم هاجم  الديمقراطيون بشدة اقتراح ترامب بتأجيل الانتخابات، واتهموه بزرع بذور الشك في النتائج حال فوز خصمه الديمقراطي ، بما يفتح الباب أمام مقايضات قانونية تعوق إعلان الفائز كما حدث في انتخابات عام 2000 بين جورج بوش وآل غور.

وعلقت رئيسة مجلس النواب ، على اقتراح ترامب بتغريده أكدت فها أنها لا يملك أي سلطة لتأجيل الانتخابات، وقالت في تغريدتها: “تنص المادة 2، القسم 1 من الدستور على ما يلي: يمكن للكونجرس تحديد وقت اختيار الناخبين، واليوم الذي يدلون فيه بأصواتهم، على أن يكون نفس اليوم في جميع أرجاء الولايات المتحدة”.

فيما قالت النائبة الديمقراطية زوي لوفغرين إن الموعد لن يتغير كي يناسب ترامب. وأضافت في بيان: “لن نفكر في عمل ذلك تحت أي ظرف من الظروف للتكيف مع رد فعل الرئيس غير المناسب والعشوائي على جائحة كورونا، أو إعطاء مصداقية للأكاذيب والمعلومات الخاطئة التي ينشرها عن الطريقة التي يمكن بها للأمريكيين الإدلاء بأصواتهم بأمان”.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: