أخبارأخبار أميركا

ترامب يبعث برسائل سلام لإيران ويختار العقوبات بدلًا من الرد العسكري

علي البلهاسي

فاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العالم بتصريحاته التي أدلى بها في المؤتمر الصحفي الذي عقده للتعليق على الهجوم الإيراني الذي تم على قاعدتين عسكريتين بهما قوات أمريكية بالعراق.

معظم التوقعات كانت تذهب إلى إعلان ترامب عن رد عسكري على الهجوم الإيراني، لكن تصريحاته خالفت التوقعات وجاءت هادئة ومتزنة على غير العادة، وحملت ما يوصف بأنه رسائل سلام لإيران.

ترامب استهل مؤتمره الصحفي بتطمين الأمريكيين على أن الهجوم الإيراني لم يلحق أي أذى بالقوات الأمريكية الموجود في القاعدتين المستهدفتين، مؤكدًا أنه لا توجد إصابات في صفوف الجنود الأمريكيين وأنهم جميعًا بخير.

ثم عاد ترامب ليؤكد صحة قراره بقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني مؤكدًا أنه كان الإرهابي رقم 1 في العالم، ومسئول عن قتل وإصابة مئات الجنود من الأمريكيين، وأن قتله أنقذ أرواح العديد من الأبرياء الذي كان سيستهدفهم.

كما تطرق الرئيس الأمريكي إلى الاتفاق النووي الإيراني الذي انسحب منه مؤكدًا أن إيران استغلت هذا الاتفاق للحصول على أموال مولت من خلالها العديد من العمليات الإرهابية في المنطقة، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة ستعمل مع القوى الكبرى على صياغة اتفاق جديد مع إيران يضمن تحقيق سلام دائم في المنطقة.

وأكد ترامب أنه سيقوم بفرض المزيد من العقوبات الاقتصادية على إيران ولن يلجأ للخيار العسكري، مشيرًا إلى أن العقوبات تجدي نفعًا أكبر وتؤثر على النظام الإيراني بشكل أكثر فعالية.

وحرص ترامب على تحذير إيران من التمادي في تحدي الولايات المتحدة مشيرًا إلى أن أمريكا تملك أقوى جيش في العالم وان هذا الجيش تطور كثيرًا خلال ولايته حيث تم إنفاق أكثر من 2.3 تريليون دولار لتحديثه، كما أكد أن الصواريخ الأمريكية أصبحت أكثر قوة ودقة.

وختم ترامب مؤتمره الصحفي برسالة سلام وجهها لإيران، أكد فيها أن الولايات المتحدة تمد يدها بالسلام لمن يريد، ووجه حديثه للقيادة الإيرانية والشعب الإيراني، قائلًا إنه مستعد لمد يد السلام إليهم، ومساعدتهم على صنع مستقبل أفضل، مشيرًا إلى أن إيران بلد مميز ويستحق مستقبل أفضل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين