أخبارإقتصاد أميركاصوت أمريكا

ترامب يهدد بالانسحاب من منظمة التجارة العالمية

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ، بانسحاب من ، التي يتهمها على الدوام بأنها تحابي على حساب .

ولم يستبعد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب الولايات المتحدة من منظمة التجارة العالمية، إذا لم تتحسن شروط هذه المنظمة.

وقال ترامب، في كلمة ألقاها وسط صيحات التأييد من حشد من العمال في مصنع في بولاية ، اليوم الثلاثاء: “سننسحب إذا لزم الأمر.. نعلم أنهم يلحقون بنا الأذى منذ سنوات، ولن يحدث ذلك مرة أخرى”.

وبحسب الرئيس الأمريكي، فقد كانت الولايات المتحدة تخسر تقريبا كل الدعاوى التي رفعتها في منظمة التجارة العالمية قبل وصوله إلى السلطة، لكنها الآن تكسب تقريبا كل الدعاوى “لأنهم في منظمة يشعرون بأن الأرض ليست صلبة جدا تحت أقدامهم”.

وهي ليست المرة الأولى التي يهدد فيها ترامب بالانسحاب من هذه المنظمة الدولية.

فقد تحدث مرارا عن إمكانية انسحاب بلاده من المنظمة التي اتهمها بعدم إنصاف الولايات المتحدة. وادعى ترامب، في إحدى المقابلات التلفزيونية، أن منظمة التجارة العالمية أسست “لإفادة الجميع، ما عدانا”.

وخلال الصيف الماضي قال ترامب، إن منظمة التجارة العالمية تتعامل “بشكل سيء جدا” مع الولايات المتحدة منذ سنوات عدة، مضيفا أنها في حال “لم تصلح نفسها فسيتم الانسحاب منها”.

كما طالب في نهاية يوليو الماضي المنظمة بإصلاحات تحول دون التعامل بطريقة مميزة مع الدول النامية.

وقال الرئيس الأمريكي في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “أكثر دول العالم ثراء تدعي أنها بلدان نامية، للالتفاف على قواعد منظمة التجارة العالمية وكسب معاملة تفضيلية”.

وتأخذ إدارة ترامب على منظمة التجارة العالمية منذ سنوات طويلة السماح للصين بأن تصنف على أنها دولة نامية، ما يعفيها من بعض الواجبات.

وترفض الولايات المتحدة منذ أشهر المصادقة على تعيين قضاة جدد في آلية تسوية النزاعات التي تعرف غالباً بـ”المحكمة العليا للتجارة العالمية”، ما يهدد بتعطيلها تماماً في ديسمبر/كانون الأول المقبل، الشهر الذي سيغادر خلاله عدد من القضاة مناصبهم، ما يعني أن الهيئة لن تملك عدداً كافياً من القضاة لمواصلة عملها.

وتقوم هذه الهيئة بالبت في حول قضايا مختلفة تتسبب في الحد من إمكانية وصول دولة أو عدة دول أعضاء إلى الأسواق. ويمكنها بالتالي النظر على سبيل المثال في دعم حكومي غير نزيه أو قيود تنظيمية غير مبررة.

ويشن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حملة انتقادات حادة على جميع المؤسسات الدولية تقريباً ومن ضمنها منظمة التجارة العالمية، معطياً الأولوية للمباحثات الثنائية على المفاوضات المتعددة الأطراف.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: