أخبارأخبار أميركا

ترامب: لا يوجد مبرر لقتل الأبرياء

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلا توجد أسباب أو مبررات لقتل الأبرياء، في إشارة إلى حادثة إطلاق النار في ولاية تكساس.

ونقلت قناة “الحرة” الأمريكية اليوم الأحد عن ترامب قوله – في تغريدة مواساة لعائلات الضحايا باسمه واسم السيدة الأولى ميلانيا ترامب – “ميلانيا وأنا نرسل صلواتنا ودعواتنا القلبية إلى أهلنا في تكساس”، متابعا: “لم يكن إطلاق النار اليوم في إل باسو بتكساس مأساويا فحسب، بل كان عملا جبانا”.

وأضاف: “أقف بجانبكم اليوم ومع كل شخص في هذا البلد لإدانة هذا الفعل البغيض”.

وكانت الرئاسة الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق أن الرئيس دونالد ترامب أبلغ بالحادث، وأنه تابع تطور الوضع باستمرار، مضيفة أن الرئيس بحث الوضع هاتفيا مع كل من الحاكم غريغ آبوت ووزير العدل بيل بار.

وأفادت السلطات بأن المشتبه به هو شاب أبيض عمره 21 عاما من ألين في تكساس، وهي ضاحية تابعة لمدينة دالاس تبعد 1046 كيلومترا شرقي إل باسو على نهر ريو جراندي في الجهة المقابلة من مدينة سيوداد خواريث عبر الحدود الأمريكية مع المكسيك.

ونقلت عدة تقارير إعلامية عن مسؤولين من وكالات إنفاذ القانون القول إن المشتبه به هو باتريك كروسياس.

وقال جريج ألين قائد شرطة إل باسو إن السلطات تفحص بيانا من المشتبه به يشير إلى أن ”هناك رابطا محتملا بجريمة كراهية“. ورفض المسؤولون إعطاء تفاصيل وقالوا إن التحقيق مستمر.

لكن البيان المؤلف من أربع صفحات، والمنشور على موقع (8تشان) الإلكتروني الذي عادة ما يستخدمه المتطرفون، والذي يُعتقد بأنه من إعداد المشتبه به وصف هجوم وول مارت بأنه ”استجابة لغزو أصحاب الأصول الإسبانية لتكساس“.

كما عبر عن الدعم للمسلح الذي قتل 51 شخصا في مسجدين بكرايستشيرش في نيوزيلندا.

وذكرت (سي.إن.إن) أن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) فتح تحقيقا داخليا في الإرهاب فيما يتعلق بالحادث.

 

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين