أخبارأخبار أميركا

ترامب: كوريا الشمالية وافقت على وقف اختبار صواريخ نووية حتى اجراء المباحثات الثنائية

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم السبت  في تغريدة له على تويتر إن كوريا الشمالية وافقت على وقف إجراء اختبار صاروخي آخر إلى ما بعد عقد اجتماعات مقترحة مع زعيمها كيم جونج أون ، وكان مسؤولون كوريون جنوبيون قالوا في الأسبوع الماضي إن ترامب وافق على دعوة من كيم لعقد لقاء مشترك بحلول مايو أيار.

وقال ترامب ”لم تجر كوريا الشمالية أي تجربة صاروخية منذ 28 نوفمبر 2017 وتعهدت بعدم القيام بذلك أثناء اجتماعاتنا. أعتقد أنهم سيلتزمون بتعهدهم“.

وكتب ترامب على تويتر يقول ”الرئيس شي أبلغني بأنه يقدر للولايات المتحدة عملها على حل المشكلة بالطرق الدبلوماسية بدلا من اللجوء إلى البديل الذي ينذر بالسوء.الصين ما زالت متعاونة!“ وذلك في إشارة للرئيس الصيني شي جين بينغ.

وغرد ترامب يوم السبت أيضا قائلا ”تحدثت إلى رئيس وزراء اليابان وهو متحمس جدا للمباحثات مع كوريا الشمالية ” .

وكتب ترامب مساء الجمعة يقول إن الاتفاق مع كوريا الشمالية ”في طور الإعداد وسيكون إذا اكتمل اتفاقا جيدا جدا للعالم. سيتم تحديد الزمان والمكان“.

وجاءت تغريدات ترامب على تويتر بعد إيجاز صحفي للمتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز يوم الجمعة قالت فيه إن ترامب لن يعقد اجتماعا ”دون أن يرى خطوات ملموسة وأفعالا ملموسة من كوريا الشمالية، ومن ثم فإن الرئيس سيحصل على شيء بالفعل“.

وقال رئيس مكتب الأمن القومي في كوريا الجنوبية تشونج يوي-يونج للصحفيين في البيت الأبيض بعدما أطلع ترامب على نتائج لقاء مسؤولين من كوريا الجنوبية مع كيم الأسبوع الماضي إن الرئيس الأمريكي وافق على عقد لقاء مع زعيم كوريا الشمالية بحلول مايو أيار استجابة لدعوة من كيم.

كان رئيس مكتب الأمن القومي في كوريا الجنوبية تشونج يوي-يونج قد قال للصحفيين : إن كيم تعهد ”بنزع السلاح النووي“ وتعليق التجارب النووية والصاروخية ، و أضاف ”أبلغت الرئيس ترامب أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون قال في اجتماعنا إنه ملتزم بنزع السلاح النووي. وتعهد كيم بأن يكف عن أي اختبارات صاروخية أو نووية أخرى“.

ويخشى مسؤولون وخبراء أمريكيون من أن تسعى كوريا الشمالية لكسب الوقت لتعزيز وتطوير ترسانتها النووية إذا ماطلت في المحادثات مع واشنط

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين