أخبارأخبار أميركا

ترامب في خطابه الأهم: مستعد لتقبل الخسارة “لو جاءت عادلة”

رغم أنه كرر فيه مزاعمه حول التزوير، إلا أن الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، وصف خطابه الذي نشره على حسابه بموقع تويتر، بأنه الأهم والأخطر حول الوضع في البلاد!!

وجاء خطاب ترامب عبر فيديو مطول مدته نحو 46 دقيقة وتم تسجيله في البيت الأبيض، ووفقًا لـ”رويترز” فقد تضمن الخطاب تكرارًا لمزاعمه التي لا أساس لها بشأن تزوير الانتخابات على نطاق واسع.

كما جاء بعد يوم واحد من تصريح وزير العدل وليام بار الذي أكد فيه عدم وجود دليل على وجود تزوير واسع النطاق يمكن أن يؤثر على نتائج الانتخابات.

وفي بداية حديثه قال ترامب: “ربما هذا هو أهم خطاب ألقيته.. هناك جهود تُبذل لفضح التزوير الذي تم في الانتخابات”.

وأضاف أن الانتخابات شهدت وقائع تزوير كبيرة قلبت النتائج التي أظهرت فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن، مشيرًا إلى أن الأمر سيستغرق أسابيع وربما حتى شهور لتحديد الفائز بالانتخابات الرئاسية 2020.

وأوضح ترامب أن التحذيرات من احتمالية التزوير صدرت قبل الاقتراع، وفي هذا الإطار هاجم ترامب نظام التصويت عبر البريد الذي لجأ إليه ملايين الأمريكيين بسبب جائحة كورونا.

وأضاف أن هناك حالات “تكررت لآلاف المرات لأشخاص ذهبوا للتصويت ليكتشفوا أنه بالفعل قد تم احتساب تصويتهم، ولدينا الإثباتات الواضحة على الانتهاكات”.

وتابع انه “من المؤسف أننا في عام 2020 لا نملك وسيلة للتحقق من صحة الأصوات الانتخابية الواردة بالبريد”، موضحًا أنه “في انتخابات أعظم دولة في العالم، لدينا دلائل على فساد الانتخابات”.

وشدد ترامب على أنه سيدافع عن نزاهة الانتخابات التي كرر وصفها بأنها “مزورة”، مضيفًا أنه سيسعى بكل قوة لضمان احتساب كل صوت قانوني وعدم احتساب الأصوات غير القانونية.

وأكد أن تصريحاته عن تزوير الانتخابات تُعد دفاعًا عن الدستور والمبدأ القائل بضرورة احتساب “الأصوات القانونية” فقط.

وأضاف أنه كرئيس، ليس لديه واجب أعلى من الدفاع عن قوانين ودستور الولايات المتحدة، ولهذا السبب فهو مصمم على حماية النظام الانتخابي، مشيرًا إلى أن “الأمر يتعلق بثقة الأمريكيين في هذه الانتخابات وفي كل الانتخابات المستقبلية”. وفقًا لصحيفة “واشنطن بوست

وأكد ترامب أن النظام الانتخابي في البلاد “يتعرض الآن لاعتداء وحصار وتخريب منظم”.​ قائلًا: “لاحظنا إعلانًا منظمًا لفوز المنافس، على الرغم من عدم الانتهاء من فرز الأصوات بعدد من الولايات الرئيسية”.

وكانت وسائل إعلام أمريكية رئيسية قد أعلنت فوز بايدن وفقًا للنتائج الأولية، ولأعقب ذلك قيام العديد من زعماء العالم بتقديم التهنئة لبايدن على فوزه.

وأوضح أن منافسه الديمقراطي جو بايدن، “لم يفز بالانتخابات”، مشككًا في حصول بايدن على 80 مليون صوت في الانتخابات الرئاسية.

وقال ترامب إنه مستعد لتقبل الخسارة في الانتخابات “لو جاءت عادلة”، ومستعد لتقبل أي نتيجة أيضًا “لو جاءت دقيقة”، لكن لا أريد سرقة الانتخابات من الشعب الأمريكي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين