أخبارأخبار أميركا

ترامب: فاوتشي كارثة وعائلة بايدن مؤسسة إجرامية

دعا الرئيس دونالد ترامب، مكتب التحقيقات الفيدرالي “أف بي آي” إلى التحقيق مع المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن.

وقال ترامب بحسب مانقل موقع “teletrader“، في إفادة للصحفيين عندما سئل عن هانتر بايدن ابن المرشح الديمقراطي: “لطالما كان بايدن سياسيا فاسدا، وحسب رأيي، فإن عائلة بايدن هي مؤسسة إجرامية.. يجب منع بايدن من المشاركة في السباق الانتخابي”.

وتابع ترامب “إنه مذنب بكل ما تحمله الكلمة من معنى.. لا ينبغي السماح له بالهرب”. ولكن الرئيس لم يوضح من المقصود بالكلام بايدن أم نجله. والتفت ترامب للصحفيين قائلا، “أنتم أيها الناس لا تغطوا ذلك (الفساد المزعوم).. وهذا ليس عدلا”.

وكان جيف ماسون،  مراسل رويترز قد وجه سؤالاً لترامب قبل صعوده الطائرة الرئاسية قال فيه: “لماذا تتهم جو بايدن بأنه شخص مجرم؟”.

فرد عليه ترامب قائلًا: “نعم بايدن مجرم، وأنت مجرم، وكذلك الصحافة مجرمة، لأنها لم تكتب وتنشر عن قضية فساد بايدن، وابنه هانتر، بعد العثور علي لاب توب خاص به، وفيه رسائل بريد تكشف تورط بايدن وابنه في قضايا فساد بأوكرانيا”.

تسريبات

وفي وقت سابق، زعمت صحيفة “نيويورك بوست“، أن بايدن تدخل في علاقات نجله هانتر مع الشركة الأوكرانية عندما كان نائبًا للرئيس، وأنه مارس ضغوطًا على أوكرانيا لإقالة مدع عام كان يحقق في أنشطة الشركة.

ودائما ما يزعم ترامب أن ابن بايدن تلقى أموالا طائلة من دول خارجية، وهو ما ينفيه بايدن .

ترامب يهاجم فاوتشي

من ناحية أخرى، هاجم الرئيس ترامب، كبير خبراء الأمراض المعدية الدكتور أنتوني فاوتشي، معتبرًا أنه أحد خصومه ولا يعمل لصالحه.
واعتبر ترامب علانية وأمام الجميع أن فاوتشي يمثل كارثة عليه، مؤكدًا أنه لولا الدعاية السلبية التي قد تثار ضده لكان قام بطرده من منصبه منذ فترة.

تهديد إغلاق البلاد

وفي سياق آخر، حذر ترامب من إغلاق البلاد في حال انتخاب منافسه بايدن بالانتخابات الرئاسية وذلك ضمن خطاب في إطار حملته الانتخابية في ولاية نيفادا، الأحد الماضي، وفق ما نقل موقع “سكاي نيوز“.

وبدورها، انتقدت حملة بايدن، تصريحات الرئيس، التي قال فيها إنه إذا تم انتخاب منافسه الديمقراطي فسيكون هناك المزيد من عمليات الإغلاق بسبب أزمة كورونا، لأنه “سيستمع إلى العلماء”.

وقال ترامب أمام حشد من مؤيديه: “إذا استمعت تمامًا إلى العلماء، فسنكون أمام بلد يعيش حالة من الكساد الهائل”.

تصويت

تطورات تزامنت مع إدلاء قرابة 30 مليون شخص بأصواتهم مبكرا في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في الثالث من نوفمبر، بحسب “رويترز“، وهو رقم قياسي مع تكيف الناخبين مع جائحة فيروس كورونا، بما في ذلك في ولاية فلوريدا، وهي ولاية حاسمة فتحت الاقتراع، أمس الاثنين، للتصويت المبكر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين