أخبارأخبار أميركا

ترامب ـ مرتبكًا ـ يخلط بين الإرهابيين وبيلاروس!

ارتبك الرئيس “دونالد ترامب”، خلال مؤتمر صحفي، حين طرح عليه أحد الصحفيين سؤالًا بشأن موقفه مما يحدث الآن في بيلاروس، ورسالته إلى تلك الدولة وكذلك إلى روسيا.

حيث تشهد بيلاروس منذ نحو 10 أيام احتجاجات واسعة على نتائج الانتخابات الرئاسية هناك، والتي فاز بها الرئيس الحالي “ألكسندر لوكاشينكو” بعد حصوله على أكثر من 80% من الأصوات.

فيما يطالب المحتجون “لوكاشينكو” بالتنحي، متهمين إياه بالتزوير، ويطالبون بإجراء انتخابات رئاسية جديدة بحضور مراقبين من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

لكن يبدو أن ترامب لم يسمع كلمة “بيلاروس” في المرة الأولى، معتقدًا أن الصحفي يسأله عن الإرهابيين، وقال: “هل أؤيد المتظاهرين والإرهابيين؟”، وقد ظهر مساعدو ترامب في مقطع فيديو آخر انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يساعدوه في فهم ما يسأل عنه الصحفي بالفعل.

بعد ذلك، أكد ترامب أنه يريد أن يناقش مع روسيا الوضع الذي تطور في بيلاروس، وقال:”على ما يبدو، ليس هناك الكثير من الديمقراطية هناك”.

عقوبات أوروبية
في سياق آخر؛ فقد أعلن “شارل ميشال”، رئيس المجلس الأوروبي، أن الاتحاد الأوروبي سيفرض عقوبات قصيرة الأمد على المسؤولين البيلاروسيين المسؤولين عن حوادث العنف والتزوير في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، مشيرًا إلى أن العقوبات ستطول أفرادًا بعينهم، ولن تكون موجهة ضد الشعب البيلاروسي بشكل عام.

وأكد “ميشال” خلال قمة استثنائية لدول الاتحاد الأوروبي على أن الاتحاد لا يستبعد فرض عقوبات على الرئيس “الكسندر لوكاشينكو”، وإضافته إلى قائمة العقوبات التي تحتوي على أسماء وشخصيات تقوم أوروبا بمعاقبتهم بسبب أنشطتهم وأعمالهم ومواقفهم السياسية.

يأتي ذلك فيما اعتبر رئيس السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل”، أن “لوكاشينكو” يفتقر إلى الشرعية الديمقراطية، لأن الاتحاد الأوروبي لم يعترف بنتائج الانتخابات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين