أخبارصوت أمريكا

ترامب: طلبت من زيلينسكي مساعدة أمريكا وليس مساعدتي

عاد الرئيس الأمريكي دونالد من جديد لمحاولة إثبات براءته في قضية ، قائلاً إنه طلب من نظيره الأوكراني فولوديمير ، خلال المكالمة الهاتفية التي أجرياها في يوليو الماضي، مساعدة ككل وليس مساعدة شخصه، مشيرًا إلى أن الأمر برمته يتعلق بالولايات المتحدة وليس بشخصه.

وكتب ترامب على حسابه الشخصي على “تويتر” أنه عندما طلب من زيلينسكي أن “يقدم معروفًا لنا ” فإنه كان يقصد بذلك الولايات المتحدة ككل، وذلك بحسب ما نقلت مجلة “بولتيكو” الأمريكية، اليوم الخميس.

وأضاف: “عندما قلت، في اتصالي الهاتفي برئيس أوكرانيا، “أود منك أن تقدم خدمة لنا، على الرغم من أن بلدنا قد مر بالكثير، وأوكرانيا تعرف الكثير عن ذلك”، كنت أقصد بكلمة “نحن” الإشارة إلى بلدنا الولايات المتحدة. ثم مضيت لأقول “أود أن يجري المدعي العام (للولايات المتحدة) اتصالا هاتفيا بك أو برجالك”.

وتابع: “يمثل ذلك، بناء على ما رأيته، حجتهم الكبرى، وهي لا شيء على الإطلاق سوى فوز كبير بالنسبة لي. يجب أن يعتذر الديمقراطيون للشعب الأمريكي!”

ووفقاً للمجلة الأمريكية، فإنه في الوقت الذي تسير فيه تحقيقات للأمام، فإن الرئيس الأمريكي حاول الليلة الماضية “إعادة صياغة” سياق المكالمة الهاتفية التي دارت بينه وبين زيلينسكي، والتي أشعلت شرارة تحقيقات مساءلته من جانب ديمقراطي مجلس النواب.

وأوضح ترامب أنه طلب من نظيره الأوكراني أن يساعد الأمة الأمريكية برمتها بطريقة أو بأخرى وليس مساعدته في تحقيق مآرب سياسية على منافسيه السياسيين المحليين.

جدير بالذكر أن ترامب أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره الأوكراني في 25 يوليو الماضي، طالبه خلالها بالتعاون مع المدعي العام ووزير العدل الأمريكي ويليام بار لفتح باب التحقيقات مع عائلة منافسه الديمقراطي المُحتمل .

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: