أخبارأخبار أميركا

ترامب سيعرقل مشروع الميزانية العسكرية الذي أقره الكونجرس

أكد الرئيس دونالد ترامب أنه سيعارض مشروع الميزانية العسكرية للسنة المالية 2021 الذي نال موافقة مجلسي النواب والشيوخ في الكونجرس.

وقال ترامب، في تغريدة له على تويتر: “أنا حزين جدًا على بلدنا، يبدو أن جيمس إنهوف (رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ) لن يدرج إنهاء المادة 230 في مشروع الميزانية العسكرية”.

وتابع: “هذا الأمر، سيء للغاية بالنسبة لأمننا القومي ولنزاهة الانتخابات، فهذه هى الفرصة الأخيرة لحل هذا الأمر، سأستخدم حق النقض”، بحسب ما نشره موقع “ياهو نيوز“.

يُذكر أن المادة 230 التي ذكرها ترامب في تغريدته، هى إحدى مواد قانون أخلاقيات الاتصالات لعام 1996، وهى مسؤولة عن حماية شركات التكنولوجيا من الإجراءات القانونية، لنشرها أو حذفها أو تعديلها لمادة ينشرها المستخدم.

وكان ترامب، قد وقع في نهاية مايو الماضي، على أمر تنفيذي ينظم أنشطة الشبكات الاجتماعية في البلاد.

تغيير سياسات البنتاجون
في سياق متصل بالميزانية العسكرية، قال رئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال مارك ميلي، خلال حدث افتراضي لمعهد بروكينجز: “يتعين علينا أن نحدد الإجراءات ونلقي نظرة أعمق على الأولويات”.

ودعا المسؤول العسكري الأعلى رتبة إلى “فحص دقيق للواقع في صياغة الميزانيات الدفاعية، حيث تحتل الاحتياجات الأخرى التي تواجه الولايات المتحدة مثل معالجة جائحة فيروس كورونا مركز الصدارة”، بحسب ما نشره موقع “The Hill“.

ويتوقع خبراء الميزانية منذ فترة طويلة أن يظل الإنفاق الدفاعي ثابتًا أو ينخفض في عام 2021، اعتمادًا على الفائز بالبيت الأبيض، ولكن مع تولي الرئيس المنتخب جو بايدن منصبه قريبًا، فمن المتوقع أن يتجادل الديمقراطيون فيما بينهم حول ما إذا كان عليهم الحفاظ على التمويل ثابتًا أو خفضه بشكل كبير.

وسبق وأن قال بايدن والمشرعون الديمقراطيون البارزون في قضايا الدفاع، إنهم لا يتوقعون تخفيضات كبيرة في العام المقبل، لكن الديمقراطيين التقدميين يرون فرصة لإجراء تخفيضات كبيرة في ميزانية الدفاع البالغة 740 مليار دولار.

وقال ميلي إن وضع الإنفاق المثالي سيكون نموًا بنسبة 3 إلى 5% سنويًا للحفاظ على برامج التحديث والاستعداد للبنتاجون، وتابع: “لكن هذا أيضًا لن يحدث بالضرورة، ولا أتوقع حدوث ذلك، ونحن هنا في البنتاجون، مدنيًا وعسكريًا على حدٍ سواء، يتعين علينا إجراء فحص سريع للواقع على الميزانية الوطنية وما قد يحدث في المستقبل غير البعيد”.

كما اقترح ميلي، إعادة النظر في سياسات البنتاجون الخاصة بإرسال أفراد عائلات العسكريين إلى أمكان خدمتهم في الخارج، مشيرًا أيضا إلى الخطر المحتمل الذي يتعرض له أفراد عائلات العسكريين الأمريكيين في تلك المناطق.

عقوبات على تركيا
في سياق متصل بمشروع الميزانية الدفاعية لعام 2021، فإن المشروع الجديد يتضمن فرض عقوبات على تركيا بسبب شرائها صواريخ “إس-400” الروسية المضادة للأهداف الجوية.

وجاء في مشروع القانون أنه على الرئيس أن يتخذ ما لا يقل عن 5 إجراءات عقابية ضد تركيا في موعد لا يتعدى 30 يومًا من تاريخ دخول القانون حيز التنفيذ.

يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد استبعدت تركيا من البرنامج الخاص بطائرات “إف-35” وهددت بفرض عقوبات عليها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين