أخبارأخبار أميركا

ترامب: سنستعين بالجيش والحرس الوطني لهزيمة عدونا غير المرئي

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن السلطات الفيدرالية ستستعين بالحرس الوطني لمواجهة فيروس كورونا، “كوفيد 19” في نيويورك والولايات الأخرى المتضررة.

وانتشرت بالفعل الآليات العسكرية وعناصر من الحرس الوطني الأمريكي في المناطق التي تفشى بها فيروس كورونا، وعلى رأسها مدينة نيويورك، وفق الخطة التي أعلن عنها الرئيس ترامب.

وتم نقل المئات من الآليات العسكرية عبر السكك الحديدية، فضلاً عن انتشار المدرعات والمصفحات في عموم الولايات التي تفشى بها فيروس كورونا.

سنهزم العدو غير المرئي

وأكد الرئيس الأميركي، في تصريحات له خلال المؤتمر الصحفي لخلية الأزمة الخاصة بمواجهة أزمة كورونا مساء اليوم الأحد، أن الولايات المتحدة تمر بتجربة صعبة، ستنتهي بهزيمة العدو غير المرئي المتمثل بفيروس كورونا.

وأضاف ترامب أنه كورونا عدو شرس بشكل غير مسبوق، وتابع:” 144 دولة في هذه اللحظة تواجه هذا الفيروس الصيني، ولم نشهد عدو شرس مثله، ولكننا سوف ننتصر ونجعل الاقتصاد الأمريكي يقف على قدميه مرة أخرى”.

واستكمل قائلا:” لا يوجد قوة تتفوق على قدرة الشعب الأمريكي في وحدة وتكاتفه.. الحرس الوطني سيتدخل لمساعدة نيويورك لأننا نواجه محنة حقيقية.. نحن في حالة حرب بالمعنى الحرفي”.

وأشاد ترامب بجهود القطاع الخاص في الولايات المتحدة في التصدي للفيروس، مطالبًا جميع المختبرات التجارية إعطاء الأولوية لفحص كورونا.

إمدادات طبية كبيرة

وقال ترامب إن هناك إمدادات طبية كبيرة تتوجه إلى الولايات المتضررة بالفيروس. وأضاف أن “الولايات المتحدة تحشد كل مواردها لمكافحة الفيروس الصيني”، مؤكدًا أنه وافق على تلبية طلبات ولايتي نيويورك وواشنطن لإرسال مزيد من المساعدات العاجلة إليهما وأنه سيصادق قريبًا على طلب كاليفورنيا.

وتعهد في هذا السياق بإرسال العديد من الإمدادات الطبية إلى الولايات المصابة، كما لفت إلى أن إدارته تعمل بشكل مكثف على دعم الشركات المتضررة جراء الوباء.

محطات طبية طارئة

وأعلن ترامب أنه أمر بنشر محطات طبية طارئة بسعة 4000 سرير مستشفى، في النقاط الساخنة لتفشي فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وقال ترامب “لقد وجهت أيضًا” وكالة إدارة الطوارئ الفدرالية لإقامة مراكز طبية في نيويورك بسعة 1000 سرير، وكاليفورنيا بسعة 2000 سرير، وولاية واشنطن بسعة 1000 سرير آخر”.

وتحدث الرئيس الأميركي عن إرسال سفينتين كبيرتين يمكنهما استيعاب أعداد كبيرة من المرضى، إحداهما إلى الساحل الشرقي، لمساعدة ولاية نيويورك، والأخرى إلى الساحل الغربي، قبالة لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا. وأوضح أن سلاح المهندسين العسكري سيبني مواقع رعاية طبية جديدة.

لا عزل تام

وقال ترامب إنه تمت الاستجابة وإعلان حالة الطوارئ الطبية في الولايات المتضررة بفيروس كورونا، مشيرًا إلى أنه وقع تشريعا لتطبيق نظام التعليم عن بعد في عدد من الولايات،.

وشدد الرئيس الأمريكي على ضرورة متابعة المواطنين لنصائح السلطات الفدرالية بشأن “التباعد الاجتماعي” لكبح انتشار الفيروس.

وفي وقت سابق، استبعد ترامب فرض إجراءات عزل تام على أراضي كل البلاد في الوقت الراهن، في وقت أعلنت بنسلفانيا ونيفادا وقف كل الأنشطة غير الأساسية لتحذو بذلك حذو كاليفورنيا ونيويورك ونيوجيرسي وإيلينوي.

وبالتالي باتت أكبر ثلاث مدن في الولايات المتحدة، نيويورك ولوس انجليس وشيكاغو، متوقفة عن الأنشطة، حيث عزل حوالي مئة مليون شخص أنفسهم في منازلهم.

وأكد ترامب أنه وقع تشريعا لتطبيق نظام التعليم عن بعد في عدد من الولايات، وتابع:”حصلنا على موافقة مسبقة لإعلان حالة الطوارئ في ولاية نيويورك”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين