أخبارأخبار أميركا

ترامب: سأترك البيت الأبيض لبايدن في حالة واحدة

في أول لقاء له مع الصحفيين منذ إعلان وسائل الإعلام عن هزيمته في الانتخابات الرئاسية، عقد الرئيس دونالد ترامب لقاءً مع المراسلين الصحفيين بمناسبة عيد الشكر.

وخلال اللقاء استمع ترامب لأسئلة الصحفيين وأجاب عليها، وبالطبع ركز الصحفيون على الأسئلة الصعبة التي يترقب الأمريكيون والعالم إجاباته عنها.

ومن بين هذه الأسئلة: هل سيعترف ترامب بالهزيمة أمام خصمه الديمقراطي جو بايدن؟، ومتى سيغادر البيت الأبيض؟، وهل سيحضر حفل تنصيب بايدن يوم 20 يناير المقبل.

وبحسب شبكة (CNN) فقد هاجم ترامب أحد الصحفيين بعد سؤاله عما إذا كان سيتنازل عن الانتخابات إذا صوتت الهيئة الانتخابية لجو بايدن، مُؤكدًا في الوقت ذاته على أنه غير مستعد للتنازل.

وأجاب: “بالطبع سأفعل وأنت تعلم ذلك”، مضيفًا أنه “سيكون أمرًا صعبا للتنازل لأنه كان هناك تزوير ضخم”، دون أن يقدم أي دليل؟

لكن للمرة الأولى، قال ترامب إنه سيغادر البيت الأبيض إذا ما فاز بايدن بأصوات المجمع الانتخابي، في الـ14 من ديسمبر المقبل، وهو التصريح الذي اعتبره المراقبون الأقرب إلى إقراره بالهزيمة.

وكان ترامب قد قال في تغريدة عبر تويتر اليوم الجمعة إن منافسه جو بايدن قد يدخل البيت الأبيض فقط في حال تمكن من إثبات أن الـ 80 مليون صوت التي يقول إنه حاز عليها في الانتخابات جميعها شرعية وغير مزورة.

وأضاف أن ما حصل من تزوير كبير في ديترويت وأتلانتا وفيلادلفيا وميلواكي يظهر أن بايدن يواجه مشكلة كبيرة لا يمكن حلها.

ووفقًا لموقع “الجزيرة نت” تمثل تلك التغريدة تراجعًا لترامب عما أدلى به من أنه سيغادر البيت الأبيض إذا صوّت المجمع الانتخابي لصالح جو بايدن.

وردًا على سؤال حول هل سيحضر حفل تنصيب بايدن في 20 يناير المقبل، قال ترامب: “أعتقد أنه سيكون هناك الكثير من الأشياء التي قد تحدث من الآن وحتى 20 يناير المقبل.

وجدد تشكيكه في نتائج الانتخابات، قائلًا إن أجهزة التصويت شابتها مشاكل وحوّلت الأصوات في أكثر من مكان إلى بايدن، “وكأننا في دولة من العالم الثالث”،

وأضاف أن بايدن لم يحصل على 80 مليون صوت، وأن الأرقام زائفة والانتخابات مزورة.

وقبل أيام ذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية أن بايدن بات أول مرشح رئاسي أميركي يحصل على أكثر من 80 مليون صوت، وتوقعت أن يستمر هذا العدد في الارتفاع مع استمرار عمليات الفرز في عدد من الولايات.

وأوضحت الشبكة أنه حتى الثلاثاء الماضي، حصل بايدن على أكثر من 80 مليوناً و11 ألف صوت، بينما حصل ترمب على 73 مليوناً و800 ألف صوت.

وسبق أن أعلن ترامب أنه يعتزم البقاء في المعركة السياسية حتى نهاية فترة ولايته، وقال يوم الخميس الماضي إنه سيسافر في الخامس من ديسمبر إلى جورجيا، والتي خسرها بفارق ضئيل أمام بايدن، وذلك لحشد الدعم لاثنين من المرشحين الجمهوريين في مجلس الشيوخ، وفقًا لـ”رويترز”.

وستحدد انتخابات الإعادة في جورجيا، والتي ستجرى يوم 5 يناير، ما إذا كان الجمهوريون سيحتفظون بالأغلبية في مجلس الشيوخ أم لا.

من ناحية أخرى رفضت محكمة في ولاية بنسلفانيا دعوة قضائية تقدمت بها حملة ترامب لاستئناف حكم بشأن خروق في التصويت. وتضمنت الدعوة إلغاء آلاف الأصوات التي تم الإدلاء بها عبر البريد، وتأجيل تصديق الولاية على نتائج الفرز.

ويشكل الحكم الصادر بالإجماع، الذي كتب نصه قاض عينه ترامب نفسه؛ انتكاسة لجهود الرئيس المنتهية ولايته بإطالة أمد تصديق ولايات عدة على نتائج الفرز، والتشكيك في الانتخابات.

وجاء في الحكم أن الاتهامات التي ساقتها حملة ترامب حول حصول خروق في الانتخابات تفتقد إلى الأدلة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين