أخبارأخبار أميركا

ترامب: الرد على إيران سيتم قريبًا

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس إن إيران ارتكبت خطأ فادحا بإسقاطها الطائرة المسيرة الأميركية، مؤكدًا أن الأخيرة كانت في المجال الجوي الدولي وأن بإمكان الولايات المتحدة توثيق ذلك.

وأضاف ترامب خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو “لا يمكننا الحديث علنا عن الرد الأميركي المتوقع على إيران لكنكم ستكتشفونه قريبًا”.

لكنه لم يستبعد أن يكون إسقاط الطائرة قرارًا متهورًا ارتكبه جنرال إيراني “غبي ومنفلت”، وتابع “لدي إحساس ربما مخطئ وربما مصيب، بأن هذا قد يكون خطأ ارتكبه شخص ما”.

وأكد أنه لا يريد حربًا مع إيران، مضيفا “أنا أريد أن أنتهي من هذه الحروب اللانهائية وخضت الانتخابات على هذا الأساس. أردت الخروج من أفغانستان وأنهينا دولة الخلافة”.

وشدد كذلك أن “ما حدث سوف يعكر الصفو” وأن “بلادنا لن تلتزم الصمت” إزاء هذا الاعتداء الإيراني.

عدة خيارات

واجتمع ترامب اليوم بعدد من قيادات وزارة الدفاع والقيادات الجمهورية والديمقراطية في الكونجرس، لبحث العديد من الخيارات المتاحة للرد على الانتهاكات الإيرانية.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية “قدمنا عدة سيناريوهات لرد عسكري ضد إيران ومنشآتها والقرار الآن بيد الرئيس ترامب”.

وبحسب ما نشرته وسائل الإعلام الأمريكية، يأتي توجيه ضربة عسكرية محدودة للحرس الثوري الإيراني كأحد الخيارات الممكنة والتي سيتم من خلالها الرد على إسقاط الطائرة الأمريكية في المياه الدولية بصواريخ الحرس الثوري.

جاء ذلك عقب تصريح الإدارة الأمريكية، اليوم الخميس، بأن البيت الأبيض سيطلع الكونجرس بكافة التطورات الجارية بشأن إيران.

وصرح مسئول أمريكي أن القرار الأمريكي بالرد على الاعتداءات الإيرانية سيتخذ خلال ساعات.

هجوم غير مسئول

قائد سلاح الجو الأميركي في القيادة الوسطى جوزيف غاستيلا قال إن الحرس الثوري أطلق صاروخ أرض-جو على الطائرة المسيرة، مؤكدا أن التقارير الإيرانية عن دخولها إلى الأجواء الإيرانية كاذبة.

وأوضح غاستيلا “هذا الهجوم الخطير والتصعيدي هو هجوم غير مسئول ووقع في منطقة ممرات جوية معروفة بين دبي والإمارات وعُمان، وربما شكل خطرًا على حياة المدنيين الأبرياء”.

ونشر البنتاجون رسما بيانيا يوضح موقع الطائرة على خارطة مضيق هرمز الذي تمر منه معظم شحنات النفط العالمي.

وصرح في مؤتمر عبر الفيديو مع المكتب الإعلامي في البنتاجون أنه “وقت اعتراضها، كانت الطائرة آر كيو-4 على ارتفاع شاهق، وعلى بعد حوالي 34 كلم من أقرب نقطة برية على الساحل الإيراني”.

وزعمت إيران أن الطائرة الأميركية التي قالت إنها من طراز آر.كيو-4 غلوبال هوك اخترقت أجواءها وأسقطت داخل مجالها الجوي.

وقال قائد الحرس الثوري حسين سلامي إن بلاده “ليس لديها أي نية لخوض حرب مع أي بلد، لكننا مستعدون للحرب”.

ويأتي الحادث بعد أيام من تأكيد الجيش الأميركي أن إيران حاولت إسقاط طائرة أميركية مسيرة الأسبوع الماضي.

وتقول شركة نورثروب غرومان المصنعة لهذه الطائرة المسيرة على موقعها الإلكتروني إنها قادرة على التحليق على ارتفاعات عالية لأكثر من 30 ساعة وجمع صور شبه آنية وعالية الجودة لمناطق واسعة في كل أشكال الطقس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين