أخبارأخبار أميركا

ترامب: أزمة كورونا أسوأ من معركة بيرل هاربر وهجمات 11 سبتمبر

أكد الرئيس دونالد ترامب، أن أزمة فيروس كورونا تعد أسوأ من معركة بيرل هاربر وهجمات 11 سبتمبر.

واعتبر ترامب، في تصريحات له اليوم بالمكتب البيضاوي، أن أزمة فيروس كورونا أسوأ من الهجوم المفاجئ الذي شنته اليابان عام 1941 على قاعدة بيرل هاربر العسكرية في جزر هاواي، وأيضًا أسوأ من هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 التي شنها تنظيم القاعدة وانهار فيها برجي مركز التجارة العالمي.

كما أعلن ترامب عن أن أمريكا حققت نتائج جيدة في المعركة ضد كورونا، مشيرًا إلى أنه جاري العمل لتفادي أي نقص في الإمدادات الطبية، قائلًا: “أصبح لدينا مصانع للكمامات في الولايات المتحدة”.

هجوم كان يمكن إيقافه

ووفقًا لموقع”بي بي سي” قال ترامب في تصريحات للصحفيين في مكتبه بالبيت الأبيض: “لقد مررنا بأسوأ هجوم تتعرض له بلادنا على الإطلاق، هذا أسوأ هجوم تعرضنا له على الإطلاق”.

وأضاف: “هذا أسوأ من بيرل هاربر، هذا أسوأ من الهجوم على برجي مركز التجارة العالمي. لم يكن هناك مثل هذا الهجوم”.

“كان يجب ألا يحدث ذلك على الإطلاق. كان يمكن إيقافه من مصدره. كان يمكن إيقافه في الصين. كان يجب إيقافه عند المصدر مباشرة. لكن هذا لم يحدث”.

عمل حربي

وردًا على سؤال لاحق بشأن ما إذا كان ينظر إلى الوباء على أنه عمل حربي فعلي، أشار ترامب إلى أن هذا الوباء، وليس الصين، هو عدو الولايات المتحدة.

وقال: “إنني أعتبر العدو غير المرئي (فيروس كورونا) حربًا. لا أحب الطريقة التي وصل بها إلى هنا، لأنه كان يمكن إيقافه، ولكن لا، أنا أرى العدو غير المرئي على أنه حرب”.

وكانت تعليقات ترامب في المؤتمر الصحفي بالبيت الأبيض، يوم الأربعاء، بمثابة تأكيد على الخلاف العميق بين واشنطن وبكين.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي مكيناني، للصحفيين: “حاليا، هذه العلاقة تمثل الإحباط وخيبة الأمل، لأن الرئيس قال إنه محبط للغاية لأن بعض قرارات الصين عرضت حياة الأمريكيين للخطر”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين