أخبارأخبار العرب

تراشق الاتهامات بالفساد داخل الأصالة والمعاصرة المغربي بين بنشماش وخصومه

هاجر العيادي

 أزمة جديدة دخل فيها وتأتي هذه الأزمة بعد تبادل الاتهامات بالفساد بين قياداته كتداعيات للهجوم الذي شنه أمينه العام على خصومه من داخل الحزب.

رسالة مفتوحة

وفي هذا السياق وجه بنشماش رسالة مفتوحة إلى أعضاء حزبه، كان قد نشرها على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك أثناء وجوده في الإكوادور في مهمة رسمية، محذرًا إياهم من وجود “شبكات جشعة وتحالف مصلحي”.

معركة السطو

كما اتهم بنشماش “مليارديرات الحزب الجشعين” بتدبير معركة السطو على اللجنة التحضيرية للمؤتمر القادم للحزب واستعجال عقده بترديد شعارات فضفاضة على شاكلة “تجديد النخب” و”الاستجابة لنداء المستقبل” و”قيادة جديدة من الشباب” معتمدين “على مواقع صحافية مستعدة دوما للتلفيق والتزوير والتلميع”.

على صعيد آخر أشار بنشماش إلى وجود إرادتين أولاها تتمثل في إرادة السطو على مؤسسات الحزب وعلى رصيده النضالي وتوظيفه لتنمية الأرصدة المعلومة، وثانيها إرادة الشرعية وتصحيح المسار”.

مقاطعة

بالمقابل رد معارضو بنشماش عليه في رسالة مشابهة، قائلين: “هل نسيت كيف وصلت إلى رئاسة مقاطعة يعقوب المنصور وأنت لا تعرف هناك أحدًا، هل أصابك الخرف إلى درجة أنك نسيت من أوصلك إلى مجلس المستشارين، هل تتذكر كيف كنت ‘عدما’ ثم فجأة صرت تشتري الفيلات؟”.. يبدو أنك لبست ‘جلابة’ أكبر من حجمك”.

ويشار إلى أن الرسالة  لم تتضمن أسماء محددة، كما تساءل المعارضون: “أليس الذي يساندك اليوم الأولى به أن يعرض على لجنة الأخلاقيات لأنه حولنا إلى مسخرة أمام خصومنا وليس من عبروا عن رأيهم بشكل حر”.

استغراب واستهجان

من جهة أخرى عابت مصادر مقربة على بنشماش استدعاء مصطلحات قدحية في حق خصومه لا تليق به كمسئول. وفي هذا السياق استغرب الشيخ الوالي، عضو المجلس الوطني للأصالة والمعاصرة، أن تصدر رسالة بهذا الشكل عن الأمين العام للحزب الذي يعد أيضا الرجل الرابع في هرم الدولة من منطلق منصبه كرئيس لمجلس المستشارين قائلا: “هذا المنصب وواجب التحفظ يحتمان عليه انتقاء المصطلحات بشكل دقيق والابتعاد عن العراك والعنف اللفظي، فما بالك بالتشهير والضرب في مصداقية مؤسسات تشتغل تحت رقابة أجهزة الدولة”.

وقال “الأمين العام ومن في فلكه الذي يسعى إلى إقحام جميع المؤسسات الدستورية في الاختلاف الداخلي بين أبناء الحزب الواحد هو نهج سياسة الأرض المحروقة، لا يهم لا مشروع الأصالة والمعاصرة ولا رموزه ولا أي شيء”.

استعادة المركز

فيما يقول مراقبون أن بنشماش لم يوفق في وقف حركة خصومه الذين يضيقون عليه الخناق وأنه لم تكن قرارات الطرد والتوقيف التي قام بها الأمين العام في حق عدد من القيادات وسيلة فعالة في تعزيز موقعه ولهذا لجأ إلى هذه “الوسيلة الفاضحة” عله يكسب ود الباقي من أعضاء الحزب ويستعيد مركزه.

من جهته أخرى تداول التيار المناهض لحكيم بنشماش تعجيل وقت المؤتمر الوطني الذي كان مقررا في أكتوبر المقبل، وفي حين أن هناك من يلح بتعجيله رجحت مصادر أن يتم تنظيمه في أغسطس القادم وذلك لوضع نهاية لمسؤوليات الأمين العام الحالي الذي تضاعفت في عهده المشكلات التنظيمية.

ضرورة حماية الحزب

واعتبر عبد اللطيف وهبي، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة والمناهض لمواقف بنشماش، أن بنشماش يؤذي نفسه بهذه التصرفات، وبالتالي يؤذي الحزب لذلك أكد على ضرورة  حماية الحزب منه أكثر من أي شيء آخر.

وتأتي هذه التصريحات في وقت نفى فيه بنشماش أن تكون لديه أي أطماع في الكرسي مؤكدًا أنه يطمح فقط لأن “يستعيد حزبنا قوته ووهجه كي يؤدي ويستأنف دوره التاريخي”.

تخبط  فتضييق

كما أكد بعض المتابعين للشأن السياسي في على أن لجوء بنشماش إلى أسلوب الرسائل دليل على تخبطه بعد التضييق عليه وضعف حجته، وهو ما لا ينتظر منه التأثير في مجريات الأمور حتى وإن كانت الاتهامات المتبادلة بتبذير المال العام.

منح التزكيات

في الأثناء شكل منح التزكيات داخل الحزب اتهامات ارتكز عليها كل طرف في هجومه على الآخر، فبنشماش يراها “مدرة للدخل المباشر الغزير الذي لا يجد طريقه لحساب الحزب البنكي؛ والذي ينفع لشراء الولاءات وصناعة زعامات قادرة على إحداث الضجيج”. ويقول أيضا إنه يتم اللجوء إلى هذه التزكيات على أساس أنها “المعبر الضروري نحو السلطات المحلية لعقد الصفقات أو تجديدها” فضلا على أن “تيار المستقبل” المعارض بدأ في التعبئة لتقديم موعد مؤتمر حزب الأصالة والمعاصرة.

ويأتي هذا التقديم عقب رفض المحكمة في مدينة أكادير الطعن الذي تقدم به الأمين العام والقاضي بوقف اللجنة التحضيرية وكان قرار المحكمة بمثابة دفعة قوية لهذا التيار للمضي قدمًا في عمله وفق مراقبين فهل سينجح في ذلك؟

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: