أخبارأخبار أميركا

تذكارات براينت مطلوبة بمبالغ خيالية!

بعد تزايد الطلب بشكل كبير على شراء تذكارات أسطورة كرة السلة الأميركي كوبي برايانت، بعد وفاته جعل البعض يعرض التذكارات التي يملكها مقابل مبالغ وصفت بالخيالية.

وقد أدى الإقبال إلى بحث المعجبين عن أي تذكارات متعلقة بالنجم سواء في موقع “إي باي” أو مواقع مزاد أخرى، فقد طلب أحدهم مبلغ 3 ملايين دولار مقابل كرة سلة يزعم أن براينت وباقي أعضاء فريق لوس أنجلوس ليكرز قد وقعوا عليها عام 2002.

كما طلب شخص آخر مبلغ  2.88 مليون دولار مقابل كرة فريدة من نوعها وقعها براينت بعد فوزه بلقبه الأول في الدوري الاميركي لكرة السلة للمحترفين، مشيرا إلى أن قيمتها ستصل إلى 10 ملايين دولار خلال 10 أعوام بحسب شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية.

وقدر موقع مزادات ثمن زوج من أحذية “نايكي” التي وقّعها “بلاك مامبا” بعد مباراته الأخيرة في الدوري الأميركي للمحترفين عام 2016، بقيمة 240 ألف دولار أميركي.

كما أكدت شركة نايكي للملابس والمعدات الرياضية يوم الأربعاء الماضي أن ملابس براينت تم بيعها بالكامل على موقعها الإلكتروني بعد أقل من يوم على الحادث المفجع الذي راح ضحيته أيضا 8 أشخاص بما فيهم جيانا ابنة كوبي.

وأوضح دارين جوليان الرئيس التنفيذي لشركة جوليان للمزادات، التي تصادق على تذكارات المشاهير قبل بيعها، أنه يخطط لبيع مجموعة من تذكارات كوبي التي تم التحقق منها خلال مزاد أساطير الرياضة السنوي في كاليفورنيا في مايو المقبل.

وانتقد أسعار تذكارات أسطورة السلة الراحل كوبي التي يتم بيعها بالمزاد على موقع “إي باي”، قائلا: “هناك أشخاص انتهازيون يطلبون أثمانا مجنونة ومبالغ فيها ولا أتوقع أن يقبل بها أحد”.

يشار إلى أن موقع “إي باي” لم يرد على استفساراتها بشأن كيفية التحقق من صحة تذكارات المشاهير المباعة عبر منصاته الإلكترونية بحسب ما أوضحت “سي إن إن”.

لكن الشركة كانت قد ذكرت عبر البريد الإلكتروني، الأربعاء، أنها “تراقب وتجري عمليات مسح لإزالة العناصر التي تشير على وجه التحديد إلى وفاة المشاهير أو تقديم التبرعات الخيرية غير القانونية”، موضحة أن موقع “إي باي” يحظر قوائم البيع التي “تحاول  الاستفادة من مأساة أو معاناة بشرية أو استغلال ضحايا مثل تلك الحوادث المفجعة”.

وكان براينت، الفائز بلقب الدوري 5 مرات خلال 20 عاما مع ليكرز، وابنته البالغ عمرها 13 عاما ضمن 9 أشخاص لقوا حتفهم بعد سقوط طائرة هليكوبتر بالقرب من مدينة كالاباساس في ولاية كاليفورنيا.

وتسبب مقتل براينت في صدمة كبيرة في أوساط دوري السلة الأميركي، حيث ساهم اللاعب الراحل بشكل مؤثر في زيادة شعبية اللعبة، وانهالت تعليقات نعيه من أبرز الرياضيين والمشاهير والساسة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين