أخبارأخبار أميركا

تدابير جديدة لفتح المطاعم وأماكن العمل والترفيه في ميشيجان

ترجمة: مروة الحمدي

أعلنت جريتشن ويتمر، حاكمة ولاية ميشيجان، عن تحديثات جديدة بشأن الإجراءات الوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد في الولاية. وقالت ويتمر إنه سيكون هناك تدابير جديدة فيما يخص إعادة فتح  المطاعم وأماكن الترفيه ودور الرعاية الصحية.

وكشفت أنه تم إنشاء وحدة مخصصة، تحت إشراف وزارة العمل، للقيام بالتوصيات اللازمة بشأن فتح أماكن العمل بشكل آمن.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته حاكمة ميشيجان، بمشاركة الدكتورة جوني خلدون، المدير الطبي التنفيذي لإدارة الصحة والخدمات الإنسانية بالولاية، وإليزابيث هيرتل، مديرة MDHHS.

التدابير الجديدة

وفقًا لما تم الإعلان عنه ستدخل التدابير والتغييرات التي تم إجراؤها على “التجمعات وأمر الأقنعة” حيز التنفيذ يوم الجمعة المقبل 5 مارس، وتظل سارية حتى يوم الاثنين 19 أبريل.

وتشمل التدابير الجديدة ما يلي:

– يُسمح للمطاعم والحانات بأن تكون سعتها 50% بحد أقصى 100 شخص. ويجب أن تكون المسافة بين الطاولات ستة أقدام، ولا يزيد العدد لكل طاولة عن 6 أشخاص. ويستمر العمل حتى الساعة 11 مساءً.

– يُسمح بالتجمعات الداخلية غير السكنية، حيث يمكن أن يتفاعل الأشخاص عبر تجمعات أسرية لا تتجاوز 25 شخصًا، مما يسمح باستئناف الاجتماعات العامة والتجمعات الداخلية الصغيرة الأخرى.

– يُسمح بالتجمعات الخارجية غير السكنية، حيث يمكن أن يتفاعل الأشخاص عبر تجمعات أسرية بما يصل إلى 300 شخص، مما يسمح باستئناف الأحداث والمناسبات الكبيرة في الهواء الطلق.

– يُسمح لأماكن الترفيه الداخلية أن تكون بسعة 50% بحد أقصى 300 شخص.

– يُسمح لمرافق التمرين أن تكون بسعة 30% مع الالتزام بمتطلبات ارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي.

– يُسمح بنسبة 50% من سعة محلات بيع التجزئة.

– يُسمح بأن تكون سعة الكازينوهات 30%.

– في الملاعب والساحات الداخلية يُسمح بوجود 375 مقعدًا، إذا كانت سعة الجلوس أقل من 10000؛ و750 إذا كانت سعة الجلوس أكثر من 10000.

– قد تستضيف المرافق الترفيهية في الهواء الطلق ما يصل إلى 1000 مستفيد.

– تقتصر التجمعات السكنية الداخلية الآن على 15 شخصًا من ثلاث أسر، بينما يمكن أن تضم التجمعات السكنية الخارجية ما يصل إلى 50 شخصًا.

– يستمر الإيقاف المؤقت للأماكن والأنشطة الأخرى، حيث يكون للمشاركين فيها اتصالات جسدية وثيقة، مثل الحدائق المائية.

– كما كان من قبل، يمكن للموظفين الذين يعملون في وظائف لا يمكن أداؤها من المنزل الاستمرار في الذهاب إلى العمل، بينما يجب على الموظفين الذين يمكنهم العمل من المنزل الاستمرار في القيام بذلك.

Photo courtesy of michigan.gov

دور رعاية المسنين

– بالنسبة لدور رعاية المسنين فقد تلقى نزلاؤها جرعتهم الأولى من لقاح COVID-19، وحصلت الغالبية العظمى منهم على الجرعة الثانية.

– ووفقًا للتدابير الجديدة يمكن تناول الطعام الجماعي والأنشطة الجماعية للمقيمين، ويسمح بالزيارة الداخلية والخارجية في جميع المقاطعات، بغض النظر عن مستوى مخاطر المقاطعة.

– يُسمح بالزيارة طالما أن المرفق لم يكن لديه حالة إصابة COVID-19 جديدة في آخر 14 يومًا، ويخضع جميع الزائرين الداخليين الذين تبلغ أعمارهم 13 عامًا أو أكبر لاختبار كورونا سريع.

– سيساعد الاختبار في الحفاظ على سلامة المقيمين والموظفين والعائلات، مع السماح بالزيارة وتحسين نوعية الحياة للمقيمين.

– سيُطلب من الزوار ارتداء أقنعة الوجه أو غيرها من معدات الحماية الشخصية في جميع الأوقات عند طلب المنشأة ذلك. وبشكل عام سيحتاج الزوار إلى الحفاظ مسافة تباعد تبلغ ستة أقدام.

حماية مستمرة

وقالت ويتمر: “بينما نواصل طرح اللقاح لدينا ونحرز تقدمًا ثابتًا ضد الفيروس، فإننا نتخذ خطوات إضافية لضمان حماية عائلاتنا والعاملين في الخطوط الأمامية وإنقاذ الأرواح”.

وأضافت: “ميشيجان لها تجربة وطنية رائدة في مكافحة COVID-19، وسيساعد نهجنا القائم على الحقائق البيانات ولايتنا على إعادة بناء اقتصادنا واستئناف الأنشطة اليومية العادية. بشرط الحرص على ارتداء القناع والحفاظ على التباعد الاجتماعي وغسل اليدين باستمرار”.

وتابعت: “نحن نتحمل جميعًا مسؤولية شخصية على منع انتشار الفيروس حتى نتمكن من إنهاء الوباء معًا. وأحد أهم الأشياء التي يمكن أن يقوم بها سكان ميشيجان هو وضع خطة للحصول على لقاح آمن وفعال عندما يكون متاحًا لك”.

وجددت ويتمر دعوتها لتمرير خطة إعادة الفتح في الولاية، والتي بمقتضاها ييتم تخصيص أكثر من 5 مليارات دولار من الأموال الفيدرالية التي أقرتها أغلبية من الحزبين من وفد الكونجرس في ميشيجان، وتم توقيعها من الرئيس السابق دونالد ترامب، وذلك لمساعدة الولاية على إجراء الفحوصات، وتتبع الفيروس، وزيادة قدرة استيعاب المعامل فيما يخص تقديم تلقيح كورونا سعيا للقضاء على الوباء نهائيا، وإنعاش الاقتصاد بشكل أكبر.

Photo courtesy of michigan.gov

من جانبها قالت الدكتور جوني خلدون: “بينما نستمر في مواجهة الفيروس في جميع أنحاء الولاية بأكملها، فإن التحسينات التي أجريناها في عدد الحالات، وإيجابية الاختبار، والتطعيمات، تعني أنه يمكننا المضي قدمًا في إعادة الفتح بطريقة تدريجية”.

وأضافت: “أنا سعيدة لأننا نواصل إحراز تقدم، لكن هذا التقدم هش. يجب على الجميع الاستمرار في القيام بأشياء مهمة مثل ارتداء القناع وغسل اليدين وتجنب التجمعات الكبيرة والحصول على أحد اللقاحات الثلاثة الآمنة والفعالة عندما يصبح متاحًا لهم ذلك”.

فيما قالت إليزابيث هيرتل: “تم إعطاء أكثر من مليوني جرعة من لقاح COVID-19 الآمن والفعال، وسيصل لقاح ثالث قريبًا إلى ميشيجان لمساعدتنا في إنهاء الوباء في ولايتنا”.

وأضافت: “نواصل مراقبة البيانات عن كثب، وبناءً على الاتجاهات الحالية فإننا نتخذ خطوة أخرى نحو الحياة الطبيعية. ندعو سكان ميشيجان إلى الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية، وارتداء الأقنعة وغسل أيديهم وتجنب الزحام”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين