أخبار

احتجاجات خلال زيارة ترامب لبريطانيا وأندرو ممنوع من استقباله

قالت جماعة معارضة لسياسات الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم (الخميس) إنها ستنظم احتجاجاً في وسط لندن خلال زيارته بريطانيا في ديسمبر (كانون الأول) المقبل لحضور قمة حلف شمال الأطلسي.
وكشف تحالف “أوقفوا ترمب” أن الاحتجاج الرئيسي سيكون في الثالث من ديسمبر خلال مأدبة في قصر‭‭ ‬‬بكنغهام، حيث سيتناول ترمب العشاء مع الملكة إليزابيث وقادة من حلف شمال الأطلسي.
وكان البيت الأبيض قد قال في بيان (الجمعة) الماضي إن الرئيس الأميركي سيسافر إلى بريطانيا لحضور اجتماع حلف شمال الأطلسي المقرر من الثاني إلى الرابع من ديسمبر. وأضاف أن ترمب يعتزم البحث في قضايا الإنفاق الدفاعي ومواجهة التهديدات «التي تنبع من الأمن الإلكتروني والتي تؤثر في بنيتنا الأساسية الحيوية وشبكات الاتصالات وتلك التي يشكلها الإرهاب».

وأعلنت مصادر قريبة من القصر الملكي البريطاني إن الملكة إليزابيث الثانية منعت نجلها الأوسط الأمير أندرو دوق يورك المحاصر بالعديد من الانتقادات من المشاركة في استقبال الرئيس الأميركي دونالد ترمب عندما يزور المملكة المتحدة الأسبوع المقبل.

وسوف تستقبل الملكة البريطانية ترمب على هامش مشاركته في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي تستضيفها لندن ما بين 3 و4 ديسمبر المقبل. كما تستقبل الملكة الزعماء الآخرين للحلف.

وكان الأمير أندرو لعب دورا مهما في ترتيب زيارة ترمب الرسمية لبريطانيا، لكن رفع اسمه في أعقاب مقابلة كارثية مع برنامج Newsnight على شاشة (بي بي سي) من قائمة الاستقبال الملكية البروتوكولية للقادة والزعماء.

ويواجه الأمير أندرو مزيدًا من العزل والانتقادات العنيفة، لأنه فشل في إظهار التعاطف في المقابلة التلفزيونية مع ضحايا جيفري إبستين.

وأعلن قصر باكينغهام الليلة الماضية أن كل فرد كبير من العائلة الملكية المتواجد في بريطانيا سينضم إلى الملكة للترحيب بقادة الناتو ، بمن فيهم دونالد ترمب ، لحضور قمة الناتو، ولكن أندرو لن يكون من بينهم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين