أخبارأخبار أميركا

تحطّم مقاتلة أمريكية فوق بحر الشمال.. والبحث جاري عن الطيار

أطلق حرس الحدود البريطاني عملية بحث وإنقاذ للعثور على طيار مقاتلة أمريكية تابع لسلاح الجو، تحطّمت فوق بحر الشمال خلال مهمة تدريبية.

وأعلن سلاح الجو، اليوم الاثنين، أن الطائرة الحربية من طراز “إف-15سي إيجل” تحطّمت بعد إقلاعها من قاعدة “راف ليكنهيث” قرب بلدة ميلدنهول في شرق إنجلترا، حيث تستضيف هذه القاعدة الجناح المقاتل 48 في سلاح الجو الأمريكي الذي يجري عملياته منها منذ عام 1960، ويضم أكثر من 4500 عنصر.

وقالت الكابتن “ميراندا تي سيمونز”، من سلاح الجو الأمريكي، إن “الطائرة التابعة للقوة من طراز “إف-15سي إيجل” تحطّمت قرابة الساعة 8:40 بتوقيت جرينتش، فوق بحر الشمال، ومن غير المعروف حتى الآن سبب تحطمها، ولا وضع الطيار، وتم استدعاء فريق البحث والإنقاذ البريطاني لتقديم الدعم”.

وقال “مارتن تيموورث”، المتحدث باسم سلاح الجو الملكي البريطاني، إنه “كان لدى الطائرة سجل استثنائي لجهة السلامة”.

من جهتها؛ أكدت وكالة الملاحة البحرية وحرس الحدود البريطانية أنها تنسّق استجابتها مع القوات الأمريكية، وأرسلت بالفعل مروحية تابعة لحرس الحدود وقوارب إنقاذ، كما أن سفنا أخرى قريبة تتوجّه إلى المكان بعد صدور نداء استغاثة من حرس الحدود.

وذكرت أن الطائرة سقطت على بعد 74 ميلًا بحريًا (137 كلم) قبالة ساحل شرق يوركشير، وبحسب تقارير أولية عن الحادث، فإن الطائرة حلّقت حول المنطقة بشكل دائري قبل اختفائها.

يُذكر أن سلاح الجو الأمريكي قد بدأ استخدام هذه المقاتلة ذات المقعد الواحد، والمصنّعة من قبل شركة بوينج عام 1979، ويتم حاليا استخدام 211 من 409 طائرات تم إنتاجها من الطراز ذاته.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين