أخبارأخبار العربصفقة القرن

تحذيرات أمريكية للفلسطينيين من معارضة صفقة القرن

أكدت المندوبة الأمريكية لدى ، ، أن “” تشكل “فرصة حقيقية” لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وقالت كرافت، في تصريحات إعلامية بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن الخطة بمثابة “فرصة حقيقية، للمرة الأولى على الإطلاق، لتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط”.

وأضافت: “لا أريد أن أصدر حكما مسبقا على الخطة، وأنا منفتحة للتحاور بشأنها مع المراقب الفلسطيني الدائم هنا (رياض منصور)”.

وأوضحت: “أعتقد أننا سنتمكن، في الأيام المقبلة، من العمل مع البلدان التي تنظر إليها (الخطة) بإيجابية، ونأمل أن يكون هناك المزيد من الحوار وأنا منفتحة على هكذا حوار مع منصور”.

وادعت أنه من الضروري أن “نقوم الآن بالتركيز علي الفلسطينيين، أطفالهم ومستقبلهم، وبالنسبة لدولة فلسطينية أن نجعلها مستقرة اقتصاديًا، مع تقديم خيارات تعليمية والتأكد من أن (نظام) رعايتهم الصحية مستقر”.

وأكملت: “نحن قدمنا لهم (الفلسطينيين) خطة وهذه فرصة يتعين عليهم أخذها والتفاوض بشأنها”.

وقالت كرافت:“إذا كان الرد الأولي للفلسطينيين على الخطة متوقعًا، فلماذا لا يأخذوا هذا الاستياء ويستخدمونه بدلًا من ذلك في المفاوضات؟“.

وأضافت كرافت لرويترز:“نقل هذا الاستياء إلى الأمم المتحدة لا يؤدي إلا إلى تكرار ذات النهج الفاشل للعقود السبعة الماضية، دعونا نتجنب تلك الشراك وبدلًا من ذلك نعطي السلام فرصة“.

وفي وقت سابق الخميس، أكد منصور، في تصريحات إعلامية بمقر الأمم المتحدة، أنه “لا يوجد مسؤول فلسطيني واحد سيجتمع مع المسؤولين الأمريكيين بعد وقوع هذا الزلزال”، في إشارة إلى الإعلان عن الصفقة.

وفي السياق، قال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة ستستخدم بالتأكيد حق النقض (الفيتو) ضد مثل هذا المشروع.

ووفقا لهم، فإن الفيتو الأمريكي سوف يسمح للفلسطينيين بالتحول بمشروعهم إلى الجمعية العامة بالأمم المتحدة المؤلفة من 193 عضوا حيث سيكشف التصويت هناك عن مدى قبول المجتمع الدولي لخطة إدارة للسلام في الشرق الأوسط.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: