أخبارأخبار أميركا

تجميد جثث ضحايا كورونا في نيويورك مؤقتًا

ذكرت صحيفة “الديلي نيوز” أن السلطات في مدينة نيويورك ستجمد مؤقتًا جثث بعض ضحايا فيروس كورونا، بدلاً من دفنهم في جزيرة هارت، التي تستخدم كمدفن للمتوفين الذي لم يطالب ذوويهم بدفنهم.

ويهدف قرار تجميد الجثث إلى تقليل الضغط على المستشفيات والمشارح ودور الجنازات،التي تنفد مساحاتها نظرا لارتفاع عدد الوفيات.

وقال المسؤولون للصحيفة إن المدينة ستبدأ في نقل الجثث إلى شاحنات تبريد في الأيام القادمة، لمنع تحللها حتى نقلها إلى مكان ما في فترة قد تصل إلى عام.

ويمثل هذا الإجراء وقفا للدفن في مقابر جماعية في جزيرة هارت، كما سيتيح للعائلات المزيد من الوقت لإجراء ترتيبات الجنازات، وفقا لصحيفة “إيه بي سي نيوز”. فيما أضافت أن الجثث التي لا يمكن التعرف عليها أو يطالب أقاربها بها ستظل مدفونة في الجزيرة.

وقال المسؤولون أن مكتب رئيس الفحص الطبي، سينقل بمساعدة القوات الجوية، جثثا من خمسة مشارح مؤقتة و200 مقطورة مبردة متوقفة حاليا خارج العديد من المستشفيات إلى شاحنات التجميد التي سيتم إيقافها في بروكلين.

وكانت ديبورا بيركس، العضو في خلية الأزمة التي أنشأها ترامب لمكافحة الوباء، قالت أن الوضع يتحسن خصوصا في مدينة نيويورك، أكبر بؤرة للوباء في البلاد.

 

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين