أخبارأخبار أميركا

بيل جيتس: عودة الحياة إلى طبيعتها ستكون في هذا الموعد!

حذر مؤسس شركة مايكروسوفت، الملياردير بيل جيتس، من أن عودة الحياة إلى طبيعتها لن تكون في القريب العاجل، واصفًا التطور السريع للقاحات المضادة لكورونا بأنه “معجزة”، من شأنها أن تساعد الأمريكيين على العودة إلى أسلوب حياتهم شبه الطبيعي.

وبحسب ما نشرته “فوربس“؛ فقد قال جيتس: “المشرعون لا يفعلون ما يكفي على الصعيد العالمي حتى تعود الحياة إلى طبيعتها قبل نهاية العام المقبل 2022، قد نستغرق عام 2022 بالكامل ما لم نقم بعمل أفضل”.

وأضاف جيتس أنه بحلول فصل الخريف يمكن أن نرى عودة بعض مظاهر الحياة الطبيعية للأمريكيين، لا سيّما مع إعادة فتح المدارس، وزيادة نسبة الإشغال في المطاعم وعودة الأحداث الرياضية بالكامل.

واعتبر جيتس أن “المشكلة هي أننا لا نفعل ما يكفي لإنهاء الوباء على مستوى العالم”، مشيرًا إلى أن “اللقاحات حتى الآن تذهب فقط إلى البلدان الغنية، مما يترك خطر انتشار السلالات الجديدة في الخارج واردًا بكثرة”.

واقترح جيتس أن مصانع اللقاحات الإضافية، في دول مثل الهند، يمكن أن تساعد في الحد من مخاطر العدوى في الخارج والعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل أسرع، مشيرًا إلى شركات تصنيع اللقاحات AstraZeneca و NovaVax وجونسون آند جونسون تعمل بالفعل في هذا التوجه.

مضيفًا: “هذه المخاطر تتفاقم بفعل الموجة المحتملة من انتشار العدوى مرة أخرى، تعني أن العودة الكاملة إلى الوضع الطبيعي ستكون بنهاية عام 2022”.

ملايين الجرعات
قالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إنه قد تم إعطاء 75 مليونًا و236003 جرعات من لقاحات كوفيد-19 في الولايات المتحدة حتى صباح أمس الأحد، مضيفةً أنه جرى توزيع 96 مليونًا و402490 جرعة.

وأفادت المراكز بأن الحصيلة تشمل لقاحي موديرنا وفايزر، حتى الساعة السادسة من صباح الأحد بتوقيت شرق الولايات المتحدة، حيث يتم تلقي كل من اللقاحين في جرعتين، وفقًا لما ذكرته “رويترز“.

وسجلت المراكز منح 72 مليونًا و806180 جرعة لقاح من إجمالي 96 مليونًا و402290 جرعة جرى توزيعها حتى السبت، وأضافت المراكز أنه تم إعطاء ما يصل في المجمل إلى 7 ملايين و112537 جرعة لقاح في مرافق الرعاية طويلة الأجل.

تشجيع مستمر
في متصل؛ فقد كرر الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، دعوته للمواطنين إلى قبول التطعيم بأي من اللقاحات الثلاثة التي نالت موافقة السلطات، وفقًا لما نشرته “CNBC“.

وأضاف في حديث لبرنامج “Meet the Press” عبر شبكة “NBC”: “اللقاحات المتاحة جيدة جدا، وينبغي على الناس تلقي الأكثر توفرًا منها أمامهم، إذا ذهبت إلى مكان التطعيم ووجدت لقاح جونسون آند جونسون ـ على سبيل المثال ـ وكان هو المتاح وقتها، كنت لآخذه”.

جديرٌ بالذكر؛ فإن الحكومة كانت قد وافقت، أول أمس السبت، على استخدام لقاح جونسون آند جونسون للوقاية من الفيروس المستجد، والذي يتطلب جرعة واحدة فقط، وعلى الرغم من أن لقاحي فايزر وموديرنا أظهروا معدلات فعالية أعلى في التجارب باستخدام جرعتين مقابل لقاح جرعة واحدة من جونسون آند جونسون، إلا أن فاوتشي يصرّ على أن الأخير ليس لقاحًا أضعف، وقال إنه “لا ينبغي مقارنة بيانات التجربة للطلقات الثلاث لأنه تم اختبارها في أوقات مختلفة”.

وقال فاوتشي إن “الحالات تراجعت من 300 ألف يوميًا إلى ما يقرب من 70 ألفًا، وهو خط أساس لا يزال مرتفعًا للغاية”، وأضاف: “فلنقم بتلقيح المزيد والمزيد من الناس، وبعد ذلك يمكنك التراجع عن تلك الأنواع من تدابير الصحة العامة”.

واختتم حديثه بالقول: “لكن في الوقت الحالي، ونحن في طريقنا للهبوط، فإنه ليس الوقت المناسب لإعلان النصر، لأننا لم ننتصر بعد”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين