أخبارأخبار أميركا

بيلوسي عن تعطيل الجمهوريين لمساعدات كورونا: المنزل يحترق ويرفضون إطفاءه

أدانت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، تعطيل الجمهوريين وإدارة الرئيس دونالد ترامب، لإقرار حزمة المساعدات للمتضررين م جائحة كورونا، قائلة: “يبدو الأمر كما لو أن المنزل يحترق وهم يرفضون إلقاء الماء عليه”، وفقًا لـ”رويترز“.

وتأتي تصريحات بيلوسي متزامنة مع دعوة كبار المشرعين الديمقراطيين في الكونجرس لنظرائهم الجمهوريين لاستئناف المفاوضات بشأن الاقتراح الذي قدموه بشان تخصيص 2.2 مليار دولار للمساعدة في مواجهة تداعيات فيروس كورونا.

ويأتي ذلك وسط تزايد عدد الإصابات بالفيروس في أرجاء الولايات المتحدة، والتي وصلت إلى أكثر من 100 ألف حالة إصابة طوال 8 أيام متتالية.

دعم ديمقراطي

وقال زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر إن فوز الرئيس المنتخب جو بايدن عزز الموقف الديمقراطي بشأن إنفاق ما لا يقل عن 2.2 تريليون دولار في جولة أخرى من مساعدات فيروس كورونا، بالإضافة إلى الـ 3 تريليونات دولار التي وافق عليها الكونجرس منذ بدء الوباء.

وقال: “نحن على استعداد للجلوس والتحدث”، في إشارة إلى استثمار فترة ما بعد الانتخابات للكونجرس والتي تستمر حتى نهاية العام.

وقالت رويترز إن بيلوسي وشومر تحدثا مع بايدن اليوم الخميس عبر الهاتف، وناقش الثلاثة الحاجة الملحة لأن يجتمع الكونجرس في جلسة “البطة العرجاء”، لتمرير المزيد من المساعدات لمواجهة تداعيات فيروس كورونا ، وفقًا لبيان صادر عن فريق بايدن الانتقالي.

وقال البيان إن مشروع القانون يجب أن يشمل موارد لمكافحة الوباء، وإغاثة الأسر العاملة والشركات الصغيرة، ودعم حكومات الولايات والحكومات المحلية، وتوسيع نطاق التأمين ضد البطالة، والرعاية الصحية بأسعار معقولة لملايين الأسر.

رفض جمهوري

في المقابل رفض زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، الطرح الذي طرحه الديمقراطيون، مؤكدًا أنه طرح مكلف للغاية. وقال ماكونيل للصحفيين إنه يفضل المقترحات الجمهورية السابقة والتي قال إنها ستهدف إلى حل “المشاكل المتبقية”.

وأضاف: “نحتاج إلى التفكير فيما إذا كنا سنخرج باتفاق بين الحزبين بشأن الحجم المناسب للحزمة المطلوبة.. يبدو لي أن العقبة التي علقتنا لشهور لا تزال قائمة.. لا أعتقد أن الوضع الحالي يتطلب حزمة بمليارات الدولارات.. وأعتقد أن هناك مصلحة من الحزبين في تمرير مشروع قانون مخصصات شاملة قبل نهاية العام” وفقًا لـ”رويترز“.

وكان مسؤول كبير في إدارة ترامب قد قال إن الإدارة ستترك أي مفاوضات حول حزمة الإغاثة إلى كل من ماكونيل وبيلوسي في الوقت الحالي. لكن لا توجد أي مؤشرات على حدوث محادثات وشيكة بين الطرفين حول هذا الأمر.

وكان وزير الخزانة ستيفن منوشين  قد خاضة عدة مفاوضات مع بيلوسي استمرت لعدة أسابيع، دون جدوى، حيث استمر خلاف الجانبين حول قيمة المبلغ المخصص لحزمة المساعدات الجديدة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين