أخبارأخبار أميركا

بيلوسي تختار قائد الحرس الوطني بالعاصمة لتولي أمن الكابيتول

ترجمة ـ أحمد الغـر

اختارت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، رئيس الحرس الوطني في واشنطن العاصمة، الميجور جنرال وليام ووكر، لتولي مسؤولية الأمن في مجلس النواب.

في التفاصيل التي نشرتها صحيفة “Politico“؛ فقد أعلنت بيلوسي، اليوم الجمعة، أن ووكر، وهو عسكري مخضرم يبلغ من العمر 39 عامًا، سيصبح الرقيب الدائم المسؤول عن الأمن في مجلس النواب، خلفًا لـ”تيموثي بلودجيت”، الذي تولى المنصب مؤقتًا في أعقاب اقتحام مبنى الكابيتول في 6 يناير الماضي.

وسبق وأن تم طرد الرقيب الدائم السابق، بول إيرفينج، من وظيفته بعد 6 يناير، وسط اتهامات متبادلة بشأن الإخفاقات الأمنية التي سمحت لمجموعة من أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب باقتحام الكابيتول، بهدف تأجيل تصديق الكونجرس على نتائج انتخابات الرئاسة 2020.

وقالت بيلوسي في بيان: “تعيينه التاريخي كأول أمريكي أسود يشغل منصب رقيب مسؤول عن الأمن في الكابيتول، يعدّ خطوة مهمة إلى الأمام لهذه المؤسسة وأمتنا”، وأشارت إلى أن ووكر كان لديه حياة مهنية طويلة كوكيل خاص في إدارة مكافحة المخدرات.

قدم ووكر معلومات أساسية حول الجدول الزمني للأحداث التي أدت إلى الانهيار الأمني في 6 يناير، خلال شهادة خاصة أمام مجلس الشيوخ في وقت سابق من هذا الشهر، وقال إنه نقل نداءًا عاجلاً من رئيس شرطة الكابيتول إلى كبار مسؤولي البنتاجون للحصول على دعم لقوة الشرطة.

وقال والكر إن هذا الطلب ظل بلا رد لأكثر من 3 ساعات، حتى الموافقة النهائية بعد الساعة الخامسة مساءً بقليل، وأصبح هذا التأخير في إيفاد الحرس الرسمي نقطة تركيز رئيسية لتحقيقات المشرعين في أعمال الشغب.

تحدث ووكر أيضًا عن مكالمة هاتفية بين شرطة الكابيتول وضباط البنتاجون، وقالوا إن كبار مسؤولي البنتاجون يفتقرون فيما يبدو إلى الاستعجال على الرغم من المناشدات المحمومة من داخل المبنى

كان ووكر القائد العام الثالث والعشرين للحرس الوطني في العاصمة، وقضى ثلاثة عقود في السابق كوكيل لإدارة مكافحة المخدرات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين