أخبارتغطيات خاصةرمضان

بيان من هيئة كبار علماء السعودية لمسلمي العالم حول صلاة التراويح

فيما لا تزال تداعيات فيروس كورونا المستجد في تطور مستمر؛ دعت هيئة كبار العلماء في السعودية، جميع المسلمين في مختلف بلدان العالم، إلى الاستعداد لقدوم شهر رمضان المبارك، مع التقيد التام بالإجراءات الاحترازية والوقائية عند أداء العبادات.

وذكر بيان صادر عن الهيئة، أن الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء توصي المسلمين بوجوب العناية التامة بما تقرره الجهات المختصة في بلدانهم أو البلدان التي يقيمون فيها، والتي تهدف إلى المحافظة على الصحة العامة والحد من انتشار الوباء.

وطالب البيان أن يصلي المسلم الفريضة، وصلاة التراويح في بيته إذا أوصت الجهة المختصة في بلده أو البلد التي يقيم فيها بذلك.

كما دعت الهيئة إلى أن يجتنب المسلم التجمعات، نظرًا لأن التجمع يعتبر السبب الرئيس لانتشار العدوى بحسب التقارير الطبية ذات الصلة، ومن ذلك الإفطار والسحور الجماعي، وليستحضر المسلم وهو يفطر في بيته ويتسحر أنه بذلك يحافظ على أرواح الناس، وفي ذلك قربة عظيمة عند الله تعالى.

ورأى البيان أنه ينبغي للمحسنين من المسلمين، وهم يحتسبون الأجر في الإنفاق والصدقات، ويخرجون ما افترض الله عليهم من الزكوات، أن يحتسبوا أن يكون ذلك ضمن الأطر التي لا تتعارض وتوصيات الجهات المختصة في منع الازدحام والتجمعات وغير ذلك من وسائل انتقال العدوى.

يُذكر أن السعودية قررت إقامة صلاة التراويح في الحرم النبوي خلال شهر رمضان، ولكنها قررت تعليق حضور المصليين، والاستمرار في جهود تعقيم وتطهير الحرم النبوي والمكي.

وسبق وأن أعلن مفتي السعودية أن صلاة التروايح والعيد، ستكون في البيوت، إذا استمر تفشي فيروس كورونا المستجد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين