أخبارأخبار أميركاأخبار العالم العربي

أمريكا تؤكد استعدادها لإجراء مباحثات جدية حول تواجد القوات في العراق

أكد وزير الخارجية الأمريكي ، خلال اتصال أجراه مع رئيس الوزاء العراقي، عادل عبدالمهدي، استعداد بلاده لإجراء مباحثات جدية حول تواجد القوات الأجنبية في والتعاون لتحقيق السيادة العراقية.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي لعبدالمهدي أنه “تلقى رئيس مجلس الوزراء اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي مايك ”، مضيفاً أنه “جرى التأكيد على علاقات الصداقة بين البلدين وعلى إدانة الاعتداءات التي استهدفت السفارة الأمريكية في بغداد وتعزيز إجراءات القوات العراقية المسؤولة عن حمايتها ومتابعة التحقيقات والإجراءات الكفيلة بمنع الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية وتقديم مقترفيها الى القضاء”.

وشدد عبدالمهدي على “أهمية التهدئة في المنطقة واحترام الجميع لسيادة العراق وقراراته وعدم التدخل في شؤونه الداخلية وبذل الجهود البناءة والجدية لتحقيق ذلك”.

وتابع البيان أن “وزير الخارجية الامريكي أكد استعداد بلاده لإجراء مباحثات جدية حول تواجد القوات الأجنبية في العراق والتعاون لتحقيق السيادة العراقية”.

وتعرضت السفارة الأمريكية الواقعة ضمن المنطقة الخضراء، شديدة التحصين، لهجمات صاروخية متكررة لكن هذه المرة الأولى التي تسقط فيها الصواريخ داخل مجمع السفارة.

وكان هذا خامس هجوم صاروخي يستهدف السفارة منذ مقتل قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني والقيادي في “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير الجاري.

وتتهم واشنطن فصائل مسلحة في الحشد بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية على السفارة وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنوداً أمريكيين.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران على نحو غير مسبوق، ما أثار مخاوف عراقية من تحول البلد إلى ساحة لتصفية الحسابات.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين