أخبار

بوتين و محمد بن زايد يوقعان اعلان شراكة استراتيجية في موسكو

بحث الرئيس الروسي فلاديمير مع ، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في ،الجمعة في مقر الرئاسة الروسية الكرملين ، تعزيز العلاقات الثنائية ومجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ووقع بوتين مع محمد بن إعلان الشراكة الاستراتيجية بين البلدين

وينص الإعلان على إنشاء شراكة استراتيجية للعلاقات القائمة بين دولة الإمارات وروسيا، تشمل المجال السياسي والأمني والتجاري والاقتصادي والثقافي، إضافة إلى المجالات الإنسانية والعلمية والتكنولوجية والسياحية.

ويعزز الإعلان “الحوار والمشاورات حول القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام السياسي المتبادل”.

وقال الرئيس الروسي: “إن دولة الإمارات شريك وثيق لنا منذ سنوات في منطقة ، واليوم سنوقع على إعلان الشراكة الاستراتيجية لتكون خطوة أخرى في سبيل تعزيز العلاقات بيننا”.

ويتضمن الإعلان إجراء المشاورات بشكل منتظم بين وزيري خارجية البلدين بغرض تنسيق المواقف حول القضايا ذات الاهتمام المتبادل.

كما أكد الرئيس الروسي، أن لقاء الشيخ آل نهيان يعد فرصة لبحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بشأن منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف: “أوجه العلاقات تطورت في كافة الاتجاهات في التعاون السياسي والأمني والاقتصادي، ووصل معدل التبادل التجاري إلى 31 في المائة العام الماضي، وفي الربع الأول من هذا العام وصل إلى 70 في المائة. وحجم الاستثمار يتزايد باستمرار ونحن نشكركم على هذه الثقة”.

من جانبه، عبر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن تقديره لدعم الرئيس الروسي “لكل الجهود الرامية إلى الانتقال بالعلاقات الإماراتية – الروسية إلى مستويات أكثر تطورا وقوة”.

وقال: “سعداء بأن التبادل التجاري قد تضاعف ،‏ونحن على ثقة أنه سيتضاعف مرة أخرى في ظل توقيعنا للإعلان عن الاستراتيجية المشتركة بين الإمارات وروسيا”.

وأضاف: “ دولة كبرى لها دورها المهم والمحوري في تحقيق الأمن والاستقرار على المستويين الإقليمي والعالمي، وإن استمرار التنسيق والتشاور معها بشأن قضايا المنطقة أمر ضروري لضمان تحقيق الأمن والاستقرار اللذين ننشدهما”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين