أخبار

بوتين وترامب يلتقيان في باريس في الذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى

أعلن ، ، أن الرئيس الروسي  فلاديمير بوتين ، سيلتقي ، خلال زيارته إلى العاصمة الفرنسية يوم 11 من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل .

وأوضح المسؤول الروسي أن مسألة مدة اللقاء الثنائي ستعود إلى الرئيسين نفسيهما، مشددا على أن هذا اللقاء سيكون متكاملا وسيجري التحضير له بكل جدية.

ويأتي هذا الاعلان عن لقاء القمة بين الزعيمين الروسي والأميركي عقب المشاورات التي أجراها ، أثناء زيارته الحالية إلى خلال اليومين الماضيين ، مع الرئيس بوتين ،و مع ممثلي وزارتي الخارجية والدفاع الروسيتين

وخلال الزيارة تم التوصل إلى اتفاق مسبق بشأن إمكانية عقد قمة جديدة بين الرئيسين على هامش الفعاليات الرسمية المقررة في العاصمة الفرنسية بمناسبة الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

ومن جانبه ، قال مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، الثلاثاء، إن الرئيس دونالد ترامب يرغب في لقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتن على هامش الاحتفالات بذكرى نهاية الحرب العالمية الأولى في 11 نوفمبر.

وقال بولتون في مستهل لقائه مع الرئيس الروسي بوتن في موسكو: “سيكون الرئيس ترامب مسرورا جدا بلقائكم في باريس على هامش الذكرى المئوية للهدنة”.

ورد بوتن: “سيكون مفيدا أن نواصل حوارا مباشرا مع رئيس مثلا في باريس، إذا كان الجانب الأميركي مهتما بهذه الاتصالات”.

وكان ترامب وبوتن عقدا أول قمة ثنائية في في يوليو. وتعرض ترامب بعدها لانتقادات شديدة في بلاده أخذت عليه تساهله الشديد مع نظيره الروسي.

ويتوجه ترامب وبوتن إلى باريس في 11 نوفمبر للمشاركة في ، على أن يحضر أيضا أكثر من 60 رئيس دولة وحكومة.

وتأتي زيارته بعدما أعلن ترامب عزم الولايات المتحدة على الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى التي وقعت مع الاتحاد السوفيتي السابق إبان الحرب الباردة.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين