أخبارأخبار حول العالمصوت أمريكا

بوتين: نسعى إلى تطبيع كامل للعلاقات مع واشنطن

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مستهل لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، سعيه إلى تطبيع العلاقات مع واشنطن، معربًا عن أمله بأن تكون زيارة بومبيو مفيدة للعلاقات الثنائية.

وقال بوتين لبومبيو -وفقًا لقناة (روسيا اليوم) الإخبارية، اليوم الثلاثاء- : “كما تعرفون تحدثت مع الرئيس الأمريكي عبر الهاتف قبل بضعة أيام، وتشكل لدي انطباع بأن الرئيس دونالد ترامب لديه نية لاستعادة العلاقات والروابط والاتصالات الروسية الأمريكية، وأن لديه نية لحل المسائل ذات الاهتمام المشترك معًا”.

وأضاف الرئيس الروسي قائلًا: ونحن من جانبنا عبرنا مرارًا عن إرادتنا استعادة العلاقة بالحجم الكامل، وآمل ببلورة الشروط اللازمة لهذا الغرض الآن.

ورأى الرئيس الروسي أن الوضع في العلاقات الروسية الأمريكية بدأ بالتغير، خاصة في مجالات “الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل وحل الأزمات الإقليمية ومكافحة الجريمة المنظمة ومواجهة المشاكل البيئية، ومكافحة الفقر في العالم والتهديدات العصرية الأخرى وفي بعض المسائل الاقتصادية.

وأشار بوتين إلى أن التبادل التجاري بين البلدين، الذي عادة ما يظل في مستوى منخفض، شهد خلال السنة الماضية زيادة طفيفة تجاوزت نسبتها 5%.

وأعرب بوتين عن أمله في تهيئة الظروف اللازمة لاستعادة كامل العلاقات مع الولايات المتحدة، مشيرا إلى لجنة مولر أجرت تحقيقًا موضوعيًا وأكدت عدم وجود أي آثار وأي نوع من التواطؤ بين روسيا والإدارة الحالية، ولم يكن هناك تدخل من جانبنا في الانتخابات في الولايات المتحدة على مستوى الدولة، ولا يمكن أن يكون ذلك”.

من جانبه أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، أن لدى روسيا والولايات المتحدة مصالح مشتركة وتوجد قضايا التي يمكن أن تعمل البلدان فيها معًا.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية عن بومبيو قوله خلال لقائه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين: “لدينا مصالح مشتركة، كما أنه توجد قضايا التي يمكننا التعاون فيها ونعمل بشكل مثمر. يمكننا العمل معًا من أجل أن تعيش شعوبنا بنجاح أكبر، وحتى ينجح العالم بأكمله. لذلك طلب الرئيس ترامب مني أن أتقدم بهذه الرسالة بالتحديد من أجل أن أتحدث عن أفكار أخرى ومشاريع أخرى”.

وصرح بومبيو بأنه يمكن لروسيا والولايات المتحدة التعاون في المسائل المتعلقة بكوريا الشمالية وأفغانستان، وكذلك في مجال الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي.

وأضاف: “يمكننا التعاون في كوريا الشمالية وأفغانستان وأيضًا في قضايا أخرى، يمكننا أيضًا التحدث عن الحوار الاستراتيجي، آمل أن نتمكن من التحدث معكم حول هذا الموضوع حتى يتمكن العالم بأسره من الاستفادة من ذلك”.

وأشار الوزير إلى أنه أجرى حوارًا مثمرًا جدًا مع وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، الذي تمت خلاله مناقشة القضايا بما فيها التي لا يوجد عليها إجماع من الطرفين.

وأكد بومبيو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ملتزم بتحسين العلاقات مع روسيا.

وقال: “أنا هنا اليوم لأن الرئيس ترامب متمسك بتحسين العلاقات مع روسيا… هذا أمر ضروري يصب في مصلحة العالم أجمع”، مشيرا إلى أن واشنطن وموسكو قادرتان على إيجاد أرضية مشتركة في قضايا مراقبة السلاح وعدم انتشار الأسلحة النووية والصراعات الإقليمية.

وأضاف: “هناك اختلافات بين البلدين وتسعى كل دولة إلى حماية مصالحها والعمل لصالح شعبها، لكن لا يجب أن نكون مختلفين بشأن جميع القضايا، وآمل في أن نجد مصالح متداخلة قد تجمعنا”.

وأعرب بومبيو عن أمله في أن تسفر الجهود التي تتم من جانب البلدين بتوجيهات الرئيسين الأمريكي والروسي عن استقرار العلاقات وأن تضعها مرة أخرى على مسارها، الأمر الذي لن يكون في صالح البلدين وشعبيهما فحسب، بل وفي مصلحة العالم أيضا.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين