أخبارأخبار أميركا

بنسلفانيا ترفض طعن ترامب على نتائج الانتخابات

هزيمة أخرى تضاف إلى سجل هزائم الفريق القانوني للرئيس المنتهية ولايته دونالد ، حيث ألغت المحكمة العليا في ولاية ، اليوم الأحد، قرار وقف اعتماد نتائج الانتخابات الرئاسية في الولاية، وفق ما أفادبه موقع “سبوتنيك“.

وأكدت المحكمة أنه “حتى لو تم سحب من الرئيس المنتخب كل الأصوات التي طعن فيها محامو ترامب، فإن ذلك لن يؤثر في فوز بايدن بأغلبية أصوات الولاية”.

ردود متبانية

في الأثناء، تعهد محامو ترامب، وفقًا “apnews“، بالاستئناف أمام المحكمة العليا على الرغم من تصريحات القضاة أن “مزاعم الحملة ليس لها أي أساس” وأن الانتخابات الحرة والنزيهة هي شريان الحياة لديمقراطيتنا.

وكان محامي ترامب قد ناقش القضية الأسبوع الماضي في محكمة أدنى ، وأصر خلال خمس ساعات من المرافعات الشفوية على أن الانتخابات الرئاسية لعام 2020 شابها واسع النطاق في ولاية بنسلفانيا. ومع ذلك، فشل جولياني في تقديم أي دليل ملموس على ذلك في المحكمة.

وأكد قاضي المحكمة الجزئية ماثيو بران، أن شكوى الحملة المليئة بالأخطاء، “مثل وحش فرانكشتاين، تم تجميعها بشكل عشوائي” وحرم جولياني من الحق في تعديلها للمرة الثانية. كما وصفت محكمة الاستئناف الثالثة أي مراجعات بأنها “غير مجدية”.

وفي وقت سابق، رفضت محكمة استئناف تجميد قرار قضائي يصادق على فوز بايدن بولاية بنسلفانيا. من جانبه وصف المدعي العام للولاية، الديمقراطي جوش شابير، قرار المحكمة بأنه “انتصار آخر للديمقراطية”.

على نفس المنوال

وفي نفس السياق، انتهت إعادة فرز الأصوات التي طالبت بها حملة ترامب في ميلووكي، أكبر مقاطعة بولاية ، بحصول بايدن على المزيد من الأصوات، بحسب ما ذكر موقع”سكاي نيوز“.

ولا يزال من المتوقع أن تطعن حملة ترامب على النتيجة الإجمالية في ولاية ويسكونسن، لكن الوقت يمر. ومن المقرر أن تصدق الولاية على نتيجتها الرئاسية، الثلاثاء المقبل.

وبدورها، انضمت بشكل رسمي لقائمة الولايات الحاسمة التي خسرها ترامب، فقد تم الإعلان عن بايدن منتصرا فيها بعد إعادة فرز الأصوات في الانتخابات.

عدم الاعتراف

تطورات تأتي بينما يتمسك ترامب حتى الآن بحديثه عن حصول تزوير، وفق ما أشار إليه موقع “arabicpost“، وكتب ترامب أول أمس الخميس الماضي، على تويتر قائلاً: “كانت هذه انتخابات مزوّرة بنسبة 100%”، مجددًا بعض نظريات المؤامرة حول فوز بايدن.

وعلى الرغم من أن ترامب صرح في وقت سابق إنه  سيغادر البيت الأبيض إذا صوت المجمع الانتخابي  لصالح بايدن، مضيفاً إذا صدَّقت الهيئة الانتخابية على فوز بايدن “فقد ارتكبت خطأ” إلا أنه على مايبدو ليس إلا مراوغة منه وفق متابعين.

بايدن يحذر

في المقابل، حذَّر الرئيس المنتخب جو بايدن، الأربعاء الماضي، من أنّ الأمريكيين “لن يسمحوا” بعدم احترام نتيجة الانتخابات الرئاسية التي أُجريت في 3 نوفمبر الماضي.

ومن المقرر تنصيب بايدن في 20 يناير المقبل، فيما يجتمع المجمع الانتخابي في 14 ديسمبر القادم.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين