أخبارأخبار أميركا

استهداف قاعدة أمريكية رئيسية في أفغانستان بـ5 صواريخ

أعلنت القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، اليوم الخميس، أن 5 صواريخ أصابت قاعدة جوية أمريكية رئيسية في البلاد، لكن لم ترد أنباء عن وقوع إصابات بشرية.

ومن جهته قال تنظيم الدولة في وقت لاحق، في بيان عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إنه استهدف مهبط طائرات هليكوبتر في قاعدة باجرام الجوية.

ويأتي هذا الهجوم بعد أسابيع من عقد اتفاق بين مقاتلي طالبان والولايات المتحدة، بشأن انسحاب القوات الدولية مقابل ضمانات أمنية من طالبان، فيما لا يشمل هذا الاتفاق تنظيم الدولة.

ومن جانبها قالت مهمة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي عبر موقع تويتر: ”أُطلقت خمسة صواريخ على قاعدة باجرام الجوية صباح اليوم”، مضيفة أنه لم تقع إصابات“.

وقاعدة باجرام هي القاعدة الجوية الأمريكية الرئيسية في أفغانستان، وتقع إلى الشمال من العاصمة كابول، وفقا لوكالة رويترز.

ومن جهتها ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة، ”أن مقاتلي التنظيم قصفوا بصواريخ كاتيوشا مهبط المروحيات في مطار قاعدة باجرام العسكرية التي يتمركز فيها الجيش الأمريكي بمقاطعة بروان شمال كابول“.

وفي هذا السياق قال متحدث باسم حركة طالبان عبر موقع تويتر إن الحركة ليس لها علاقة بالهجوم.

وظهر الفرع الأفغاني التابع لتنظيم الدولة، والمعروف باسم “تنظيم الدولة الإسلامية- ولاية خراسان”، لأول مرة في شرق أفغانستان في عام 2014، وتوسع منذ ذلك الحين في مناطق أخرى، ولا سيما الشمال.

ويقدر الجيش الأمريكي قوة التنظيم بنحو ألفي مقاتل، بينما يعتقد بعض المسؤولين الأفغان أن العدد أكبر.

وكانت واشنطن قد وقعت اتفاقًا مع حركة طالبان أواخر فبراير الماضي، نص على أن تفرج الحكومة الأفغانية، غير الموقعة للاتفاق، عن 5 آلاف سجين من طالبان، وأن تفرج الحركة بدورها عن ألف سجين من قوات الحكومة.

وفي غضون ذلك تعهدت واشنطن في الاتفاق بسحب قواتها والقوات الدولية من أفغانستان بحلول يوليو من العام المقبل، شرط أن تبدأ الحركة بمحادثات مع الحكومة الأفغانية، وأن تعطي ضمانات أخرى.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين