أخبارأخبار أميركا

بعد موافقته رسميًا على الترشح.. ترامب يشبه نفسه بـ”لينكولن”

وافق الرئيس “دونالد ترامب” رسميًا على الترشح لفترة رئاسية ثانية ممثلًا للحزب الجمهوري، حيث قال ترامب في خطاب من حديقة البيت الأبيض: “أعزائي الأمريكيين، أوافق اليوم بقلب مليء بالامتنان والتفاؤل الذي لا حدود له، أقبل الترشح لخوض الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة للرئاسة”.

ونسب ترامب الفضل إلى نفسه في اتخاذ أشد الإجراءات ضد الصين، قبل أن يبدأ في الحديث عن وعوده التي سيعمل على تحقيقها في حالة إعادة انتخابه، حيث سيعمل على تعافي الاقتصاد الوطني بسرعة بعد وباء كورونا، وكذلك العمل على تحويل أمريكا إلى دولة إنتاجية عظمى، بحسب موقع “CNBC” الذي نشر نص خطاب ترامب كاملًا.

كما تعهد بإكمال الجدار على الحدود مع المكسيك، ووعد بمعاقبة الشركات التي نقلت الوظائف وفرص العمل إلى الخارج، وقال أيضا: “ستكون لدينا حدود قوية، سنضرب الإرهابيين الذين يهددون شعبنا ويبعدون أمريكا عن الحروب الخارجية المكلفة التي لا تنتهي”.

هجوم على الديمقراطيين

ثم انتقل ترامب إلى مهاجمة الديمقراطيين، حيث وصفهم بالراديكاليين الذين سيدمرون أسلوب الحياة الأمريكية المعروفة، كما أعرب عن اعتقاده بأن خصمه “جو بايدن” سيعيد فرض الحجر الصحي لوباء كورونا، وبالتالي سيضر بالاقتصاد.

وقال ترامب في خطابه الذي تجاوز الساعة: “هذه الانتخابات ستقرر ما إذا كنا سنحمي الأمريكيين الملتزمين بالقانون أو ما إذا كنا سنطلق العنان للمحرضين الفوضويين الذين ينتهجون العنف والمجرمين الذين يهددون مواطنينا”، مضيفًا: “لن يكون أحد في مأمن في أمريكا بايدن”.

ووسط هتافات أنصاره، تابع ترامب: “أجندة جو بايدن هي (صنع في الصين)، أما أجندتي فهي (صُنع في الولايات المتحدة)”.

من جهته؛ فقد لجأ بايدن إلى تويتر ليرد على ترامب، فغرّد يقول: “عندما يقول دونالد ترامب الليلة أنك لن تكون بأمان في أمريكا ـ جو بايدن، فانظر حولك واسأل نفسك: ما مدى شعورك بالأمان في أمريكا ـ دونالد ترامب؟”.

ترامب يشبه نفسه بـ”لينكولن”
المقاربة الغريبة خلال الخطاب؛ كانت عندما شبّه ترامب نفسه بمحرر العبيد “أبراهام لينكولن”، حيث قال إنه فعل “للأمريكيين من أصول إفريقية، أكثر من أي رئيس أمريكي آحر، منذ عهد أبراهام لينكولن”.

وأضاف ترامب: “لقد فعلت من أجل الأمريكيين من إصول إفريقية، أكثر من جو بايدن خلال 47 عامًا، عندما سيعاد انتخابي، سيكون الأمر أفضل”.

يُذكر أنه في عهد “أبراهام لنكولن”، الذي كان رئيسًا من 1861 إلى 1865، حيث اندلعت الحرب الأهلية في أمريكا، وتم خلالها إلغاء العبودية، ويعتبر لينكولن أحد أعظم الرؤساء في تاريخ الولايات المتحدة، وقد كان أول رئيس يمثل الحزب الجمهوري.

احتجاجات في الجوار
بينما كانت الألعاب النارية لحملة ترامب تُطلق في الهواء، بعد أن تحدث ترامب من الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض في اليوم الرابع من المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري بالأمس، معلنًا قبوله الترشح رسميًا، قام متظاهرون من اللجنة الوطنية الديمقراطية خارج البيت الأبيض بالاحتجاج ضد ترامب.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين